06:26 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت قاضيات في أفغانستان إنهن يتعرضن للتهديد من قبل رجال أدينوا بتهم القتل والاغتصاب، والذين تم إطلاق سراحهم من قبل حركة طالبان (المحظورة في روسيا).

    وأشارت 6 قاضيات في تصريحات إلى هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إلى أن كل واحدة منهن تتلقى تهديدات بالقتل، وأنهن اضطررن إلى تغيير أرقام هواتفهن من أجل عدم اقتفاء أثرهن.

    كما أضافت القاضيات المذعورات أنهن يختبئن حاليا، ويغيرون مواقعهن كل بضعة أيام، بعد أن زارت طالبان منازلهن، بحسب "بي بي سي".

    وحكمت إحدى القاضيات الهاربات، وتدعى معصومة، على رجل بالسجن 20 عاما لقتله زوجته.

    وقالت لـ"بي بي سي" إنه "بعد صدور الحكم، اقترب مني المجرم وقال لي: عندما أخرج من السجن، سأفعل بك ما فعلته بزوجتي، سأعثر عليك وسأنتقم".

    بينما قالت امرأة أخرى تدعى سناء، وهي قاضية لأكثر من 30 عاما، لـ"بي بي سي" إنها تلقت "أكثر من 20 مكالمة هاتفية تهديدية من سجناء سابقين تم إطلاق سراحهم الآن".

    ولفتت إلى أن أحد أقاربها الذكور عندما عاد إلى منزل عائلتها التقى به أحد أعضاء حركة طالبان باحثا عنها، وأنه انهال بالضرب على قريبها بشدة، لدرجة أنه اضطر للذهاب إلى المستشفى.

    من ناحيته، قال بلال كريمي، المتحدث باسم حركة طالبان لـ"بي بي سي" إنه "يجب أن تعيش القاضيات مثل أي أسرة أخرى دون خوف، لا ينبغي لأحد أن يهددهن".

    وتابع: "إن وحداتنا العسكرية الخاصة ملزمة بالتحقيق في مثل هذه الشكاوى والتصرف في حالة وجود انتهاك".

    عندما كانت كانت حركة طالبان الحكم في أفغانستان قبل عام 2001، كان لديها قواعد صارمة للنساء، والتي تشمل عدم السماح لهن بالعمل أو مغادرة منازلهن دون ولي أمر ذكر، وعوقبت النساء اللائي خالفن القواعد بالضرب والرجم.

    وفي 6 سبتمبر/أيلول، أعلنت حركة طالبان أن بنجشير، آخر المقاطعات الأفغانية البالغ عددها 34، قد أصبحت تحت سيطرتها بالقتال. في اليوم التالي، تم الإعلان عن تشكيل الحكومة المؤقتة لأفغانستان. وسيرأسها محمد حسن أخوند، الذي كان وزيرا للخارجية خلال حكم طالبان الأول ويخضع لعقوبات الأمم المتحدة منذ عام 2001.

    انظر أيضا:

    طالبان تطمئن شركات الطيران وتدعوها لاستئناف رحلاتها إلى كابول
    طالبان تمنع سكان ولاية هلمند الأفغانية من حلق لحاهم
    طالبان: طاجكستان تتدخل في شؤوننا ولكل فعل رد فعل
    إيطاليا: لا يمكن الاعتراف بحكومة طالبان
    طالبان تعيد العمل بدستور الملك ظاهر شاه
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook