15:46 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الداخلية الفرنسي، ​جيرالد دارمانان​، أن الحكومة باشرت بإجراءات ترمي إلى إغلاق 6 مساجد وحلّ عدد من الجمعيات، وذلك بسبب ترويجها للإسلام المتطرف.

    وقال وزير الداخلية الفرنسي خلال مقابلة مع صحيفة "لو فيغارو": "ثلث أماكن العبادة الـ89 المشتبه بأنها متطرفة، والمسجلة في قوائم أجهزة الاستخبارات، تمت مراقبتها منذ نوفمبر 2020"، لافتًا إلى أن "الحكومة أطلقت إجراءات لإغلاق ستّة منها، وأن أماكن العبادة هذه تتوزع، على خمس مقاطعات فرنسية".

    وأكد دارمانان أن "الأجهزة الأمنية، وفي إطار مكافحتها للانفصالية ​الإسلام​ية، نفذت منذ 2017 نحو 24 ألف عملية تفتيش، و650 عملية إغلاق لأماكن يقصدها متشددون"، لافتًا إلى أنه طلب من المحافظين منع "أي تغيير لتصريح إقامة لإمام مُعار من دولة أجنبية".

    وجاء هجوم نيس بعدما قطع رجل شيشاني المولد رأس معلم في إحدى ضواحي باريس يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول غضبا على ما يبدو من عرضه رسما كاريكاتيريا للنبي محمد أثناء درس عن حرية التعبير.

    ووقع هجوم نيس وسط غضب في أنحاء العالم الإسلامي بسبب دفاع فرنسا عن حق نشر مثل هذه الرسوم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook