17:48 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش في اجتماع، اليوم الأربعاء، مع السفير الروسي في بلغراد ألكسندر بوتسان خارتشينكو، عن امتنانه لدعم روسيا لسيادة بلاده ووحدة أراضيها، وسط توترات جديدة مع كوسوفو.

    بلغراد - سبوتنيك. وزار بوتسان خارتشينكو، يوم الأحد، وحدة عسكرية صربية في حالة تأهب قصوى في مدينة راسكا بالقرب من كوسوفو مع مسؤولين دفاعيين روس وصرب.

    صرحت الرئاسة الصربية في بيان: "شكر الرئيس فوسيتش روسيا الاتحادية على الدعم النشط لوحدة أراضي وسيادة جمهورية صربيا، وقال إنه يأمل أن يتشرف مرة أخرى بالتحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الأشهر المقبلة".

    من جانبه قال بوتسان خارتشينكو إن موسكو قلقة بشأن التطورات الأخيرة في شمال كوسوفو وميتوهيا، موضحا أن السلطات المؤقتة في بريشتينا هي المسؤولة عن الأزمة التي نشأت خلال الأسبوع الماضي، لأنها لا تتبع الاتفاقات المبرمة، ومن ناحية أخرى، فإن بلغراد تتصرف "بأكبر قدر من المسؤولية"، بحسب المسؤول الروسي.

    كما ناقش فوسيتش وبوتسان خارتشينكو الاستعداد للاجتماع القادم للجنة الحكومية الروسية - الصربية، حول التعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتكنولوجي وزيارة يوري بوريسوف إلى صربيا.

    أقرأ أيضا: روسيا تحذر الناتو من تدهور الوضع في كوسوفو

    في وقت سابق من شهر أيلول/ سبتمبر، حظرت جمهورية كوسوفو المعلنة من جانب واحد دخول السيارات التي تحمل لوحات ترخيص صربية ونشرت الجيش في المناطق التي يقطنها الصرب في الشمال.

    شجب السكان الحظر وأغلقوا الطريق السريع الحدودي، مما دفع شرطة كوسوفو إلى استخدام الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، وتوترات الأجواء منذ ذلك الحين على حدود البلدين.

    طالع أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك

    مقارنة عسكرية بين صربيا وكوسوفو
    مقارنة عسكرية بين صربيا وكوسوفو

    انظر أيضا:

    مظاهرات ضد القيود الوبائية في صربيا
    بالأرقام... مقارنة عسكرية بين صربيا وكوسوفو
    رئيس وزراء كوسوفو يؤكد استعداد بلاده لحل الأزمة مع صربيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook