08:00 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن البيت الأبيض، الاثنين، أن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان بحث مع السفير الفرنسي في الولايات المتحدة، فيليب إيتيين، تعزيز الثقة بين البلدين بعد أزمة "صفقة الغواصات.

    موسكو - سبوتنيك. وقال البيت الأبيض في بيان: "رحب سوليفان بخطة السفير فيليب إيتيين، للتواصل مع مسؤولي الحكومة الأميركية لدفع جدول الأعمال المشترك قبل اجتماع الرئيس بايدن مع الرئيس ماكرون في أوروبا في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر".

    ولفت البيان إلى أنه تم عقد الاجتماع لبدء عملية مشاورات معمقة حول عدد من القضايا الإستراتيجية. قضايا "تحقيق الأهداف المشتركة"، بعد المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

    والثلاثاء الماضي، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن سفير بلاده لدى الولايات المتحدة الأمريكية سوف يعود إلى واشنطن غدا، وذلك بعد استدعائه بسبب أزمة الغواصات، موضحا أن القرار الأسترالي بالتراجع عن صفقة الغواصات من فرنسا، لن يؤثر على استراتيجية باريس في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

    وقال ماكرون خلال مؤتمر صحفي في باريس على هامش توقيع اتفاق شراكة دفاعية مع اليونان، إن السفير الفرنسي سيعود إلى واشنطن غدا، مؤكدا "قرار أستراليا إلغاء صفقة الغواصات لن يؤثر على استراتيجية فرنسا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي".

    وأبرمت أستراليا في 15 سبتمبر/ أيلول الماضي اتفاق شراكة دفاعية ثلاثية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي. وبموجب الاتفاق الثلاثي ستقوم واشنطن بتزويد كانبيرا بتكنولوجيا وقدرات تمكنها من نشر غواصات تعمل بالطاقة النووية.

    وبعد هذه الشراكة، أعلنت أستراليا فسخ عقد مع فرنسا بنحو 55 مليار دولار أسترالي (تقريباً 31 مليار يورو) لبناء غواصات تقليدية)، مؤكدة أنها باتت تفضّل بناء غواصات تعمل بالدفع النووي بالشراكة مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

    يمكنكم متابعة المزيد من عبر موقع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    ريابكوف: روسيا ستطرح مسألة تحالف "أوكوس" أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية
    الخارجية الروسية: أرسلنا مجموعة من الأسئلة المتعلقة بـ"أوكوس" إلى واشنطن وحلفائها
    الصين: تحالف "أوكوس" سيعزز سباق التسلح في العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook