20:19 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي الإيراني، محمد المذحجي، إن زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد للبحرين، لها علاقة مباشرة بالدور المطلوب من إيران أن تلعبه في المنطقة.

    وأوضح المذحجي أن هذا الدور مطلوب من إيرن، خاصة بعد مجئ إبراهيم رئيسي رئيسا للبلاد، وهو محسوب على الجناح الذي يريد علاقات طيبة مع الصين، وتدشين الاتفاقية الاستراتيجية بين بلاده وبكين، علما بأن الولايات المتحدة تعتبر الصين الخطر الرئيسي والوجودي عليها وعلى المصالح الأمريكية في العالم.

    وذكر المحلل السياسي الإيراني في مداخلة هاتفية مع "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أنه يمكن تفسير أسباب هذه الزيارة وكذلك التصعيد الذي تشهده على الحدود مع أذربيجان في الشمال، مشيرا إلى أن إيران تجري مناورات كبيرة على الحدود مع أذربيجان التي لديها علاقات طيبة مع إسرائيل وكل ما تشهده في المنطقة يحدث بسبب الصراع الصيني الأمريكي، واصطفاف دول المنطقة مع الصين من ناحية ودول أخرى مع الولايات المتحدة الأمريكية من ناحية أخرى.  

    وأضاف أن إيران من الممكن أن ترد من خلال التصعيد في مناطق أخرى، ولكن ليس بالقرب من حدودها وهذه سياسة إيرانية ثابتة تحارب من خلالها من ينافسها أو من يعاديها في مناطق أخرى وليس على حدودها، فعلى سبيل المثال، الصراع الإسرائيلي الإيراني، الممتد منذ 40 عاما يجري على الأراضي اللبنانية وغزة وسوريا وليس على الأراضي الإيرانية، والأضرار تقع على المناطق والأراضي التي تساند إيران ضد إسرائيل، ومن المستبعد أن ترد إيران بالقرب من حدودها بل ستفتعل أزمات في مناطق أخرى، بعيدا عن حدودها حتى لا تتضرر أراضيها.

    واستضافت البحرين، وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، في أرفع زيارة رسمية يقوم بها مسؤول إسرائيلي للدولة الخليجية، منذ أن أقامت الدولتان علاقات رسمية العام الماضي، كما شملت الزيارة جولة في قاعدة أمريكية في رسالة لموقف مشترك في مواجهة إيران.

    واجتمع لابيد مع ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وولي العهد ورئيس الوزراء سلمان بن حمد آل خليفة.

    وطبّعت البحرين والإمارات العلاقات مع إسرائيل في اتفاقات توسطت فيها الولايات المتحدة، تعرف باسم اتفاقات أبراهام التي بُنيت على عوامل مشتركة من المصالح التجارية إلى المخاوف بشأن إيران. وحذا السودان والمغرب حذوهما.

    وفي قطاع غزة، انتقدت حركة حماس، البحرين، لاستضافتها لابيد، وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، إن هذا يمثل "تشجيعا للاحتلال على مواصلة جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني ومقدسات الأمة".

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إيران الآن عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    إيران تطالب مجلس الأمن بـ"إرغام إسرائيل" على وقف عدوانها ضد سوريا
    وزير خارجية إسرائيل يلتقي العاهل البحريني ويفتتح سفارة بلاده في المنامة
    إيران تدعو وكالة الطاقة الذرية لإدانة الهجمات الإسرائيلية على منشآتها النووية
    إعلام: البحرين وإسرائيل تدرسان التعاون لمواجهة الهجمات الإيرانية بطائرات مسيرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook