20:21 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يعتزم الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، الانسحاب من الحياة السياسية، حيث أعلن أنه لن يترشح لمنصب نائب الرئيس في العام 2022.

    وكان دوتيرتي قد أعلن في أغسطس/ آب الماضي أنه سيترشح لمنصب نائب الرئيس كخطوة قال منتقدون إنها تهدف لمواجه اتهامات جنائية بعد تركه منصبه.

    وقالت شبكة "فرانس 24" إن قرار رودريغو بالانسحاب من الحياة السياسية قد يمهد الطريق لابنته لخوض المنافسة على أعلى منصب في البلاد، خاصة وأن الدستور الفلبيني يحظر على دوتيرتي الترشح لولاية ثانية.

    وصرح دوتيرتي البالغ 76 عاما قائلا "الشعور السائد لدى الفيليبينيين هو أنني لست مؤهلا وأن الترشح لمنصب نائب الرئيس انتهاك للدستور، لذلك أعلن اليوم انسحابي من الحياة السياسية".

    ويأتي انسحاب دوتيرتي من الحياة السياسية بشكل مفاجئ في المكان الذي كان يتوقع أن يسجّل فيه ترشحه، لكنه في الوقت ذاته، لم يحدد متى سيترك السياسة.

    وفجر دوتيرتي خبر انسحابه من الحياة السياسية لكنه لم يكشف عن هوية خلفه المحتمل، فيما يتوقع الكثيرون أن تكون ابنته ساره التي تصدرت استطلاعات الرأي الأخيرة هي رئيس البلاد القادم.

    ويرجح خبراء أن توفر سارة دوتيرتي الحماية لوالدها من التهم الجنائية في الفلبين، فيما يحقق المدعون العامون في المحكمة الجنائية الدولية في حربه الدامية على المخدرات والتي تقدر جماعات حقوقية بأنها أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص.

    انظر أيضا:

    الجنائية الدولية تفتح تحقيقا في حرب رئيس الفلبين على المخدرات
    السعودية توجه تحذيرا لمواطنيها في الفلبين
    الفلبين ترفع الحظر على القادمين من 10 دول بينها الإمارات وعمان
    الفلبين تعلن موقفها من لقاح "سبوتنيك V" الروسي
    السفارة السعودية في الفلبين: احذروا من هؤلاء وأنتم تتعاقدون مع العمالة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook