02:17 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قام باحثون من الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) بتصوير لقطات فريدة من وسط إعصار سام، الذي يحتدم في المحيط الأطلسي.

    حدثت الظاهرة الطبيعية بالقرب من الساحل الشرقي للولايات. لاحظ العلماء أن رياحًا تبلغ سرعتها 150 ميلًا في الساعة كانت تهب على ارتفاع 50 قدمًا (حوالي 17 مترًا). استخدم العلماء للتصوير، طائرة مسيرة مجهزة بشكل خاص.

    حلقت الطائرة المسيرة إلى حيث لم تصل سفينة الأبحاث بعد. قال ريتشارد جينكينز، الرئيس التنفيذي لشركة Saildrone ، "لقد وجهناها إلى قلب الإعصار، وجمعنا البيانات التي ستغير فهمنا لهذه العواصف القوية"، بحسب قناة زفيزدا.

    ستسمح البيانات التي تم جمعها للعلماء بتحسين طريقة توقعهم للأعاصير. وفقا لهم، يمكن أن تتشكل عاصفة في غضون ساعات قليلة وتضرب الشاطئ فجأة أو تفاجئ السفن.

    في السابق، كانت الصور من مركز الإعصار مأخوذة فقط من القمر الصناعي. هكذا نشرت NOAA  صورًا لإعصار إيرما، والتقطت المركبة الفضائية الروسية Meteor-M صورًا لحركة إعصار هارفي، الذي اندلع في تكساس الأمريكية في عام 2017.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook