11:17 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قام مكتب OSCE للمؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان (OSCE / ODIHR) بتقييم الانتخابات لهيئات الحكم الذاتي المحلية في جورجيا على أنها انتخابات حرة وتنافسية، لكنها أجريت على خلفية أزمة سياسية مطولة.

    بحسب ما أعلنه ممثلو البعثة، اليوم الأحد، في مؤتمر صحفي، الذي ضم 516 مراقبا لعملية التصويت.

    ووفقا للجنة الانتخابات المركزية في جورجيا، تم فرز 99.92٪ من الأصوات، وحصل حزب "الحلم الجورجي" الحاكم على 46.5٪ من الأصوات في انتخابات هيئات الحكم الذاتي المحلي، في حين حصل حزب "الحركة الوطنية المتحدة" بزعامة الرئيس الأسبق ميخائيل ساكاشفيلي على 30.7 ٪.

    وقال رئيس البعثة ألبرت جونسون، "كانت الانتخابات المحلية بشكل عام جيدة الإدارة. لكنها جرت على خلفية أزمة سياسية مطولة وفترة استقطاب واضح. كان المرشحون قادرين على القيام بحملاتهم بحرية وفي بيئة تنافسية، لكن هذه الفترة اتسمت باتهامات واسعة النطاق ومتسقة ارتبطت بالترهيب وشراء الأصوات والضغط على المرشحين والناخبين وبيئة غير متكافئة ".

    وقال رئيس وفد مجلس أوروبا، ديفيد إيراي، إن وفده كان ممثلا بمراقبين من 15 دولة أوروبية، وفي يوم الانتخابات، زار المراقبون تسع مناطق وزاروا 120 مركز اقتراع.

    "بشكل عام، أجريت الانتخابات في جو سلمي وهادئ وكانت منظمة بشكل جيد. باستثناء حالات قليلة في مراكز الاقتراع. ولكن هذا ليس سوى وجه واحد للعملة. نحن نتحدث عن الجو السياسي. لقد أسيء استغلال الفرص. الحقيقة أن الكلمات حول الاستفتاء أعاقت التحديات المحلية، وهذا ليس في مصلحة الشعب الجورجي، ومن وجهة النظر هذه فإن كلاً من المعارضة والحزب الحاكم يتحملان نصيبهما من المسؤولية".

    هذا وأجريت الانتخابات المحلية في جورجيا في 2 أكتوبر. وتم انتخاب رؤساء البلديات ونواب الحكومات المحلية في 64 مدينة وبلدية. وشارك العملية الانتخابية 31310 مراقبا من 100 منظمة محلية و 1024 مراقبا من 52 منظمة دولية. ووصلت نسبة إقبال الناخبين لـ51.92٪.

    انظر أيضا:

    جورجيا تستعد لإجراء الانتخابات بعد اعتقال ساكاشفيلي
    جورجيا تزود أوكرانيا بمعلومات عن اعتقال ساكاشفيلي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook