09:09 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير المالية الأسترالي، جوش فريدنبرغ، يوم أمس الأربعاء، أن بلاده ترحب بقرار ​فرنسا​ الخاص بإعادة سفيرها إلى ​أستراليا​.

    وجاء كلام الوزير فريدنبرغ لقناة "9News" الأسترالية، حيث أعرب عن أمله في أن تتمكن أستراليا وفرنسا، من تجاوز خلافاتهما وإعادة العلاقات إلى المسار البناء بعد عودة السفير الفرنسي إلى كانبيرا.

    وأشار الوزير الأسترالي إلى أن "أستراليا ترحب بعودة السفير الفرنسي لمزاولة نشاطه"، وشدد على أن "العلاقة بين البلدين ظلت قوية على مر السنين".

    وكان وزير الخارجية الفرنسي ​جان إيف لودريان​، قد ألقى كلمة في البرلمان، قال فيها إن "بلاده ستعيد سفيرها إلى أستراليا، لكنها تعتزم إعادة النظر في علاقاتها مع هذه ​الدولة​ بعد فسخ اتفاقية الغواصات".

    وأوضح "أنني طلبت من سفيرنا العودة إلى كانبيرا، لتنفيذ مهمتين: المساعدة في إعادة النظر في علاقتنا مع أستراليا في ​المستقبل​، وحماية مصالحنا خلال تنفيذ قرار أستراليا وقف بناء الغواصات".

    وكانت فرنسا قد سحبت السفير من كانبيرا احتجاجا على اتفاق دفاعي بين الولايات المتحدة واستراليا وبريطانيا. ويستهدف الاتفاق الذي يعرف باسم "اوكوس" مجابهة القوة العسكرية الصينية.

    وبموجب الاتفاق تعهدت أستراليا بشراء غواصات من الولايات المتحدة وانسحبت من عقد لشراء غواصات فرنسية وهو ما اعتبرته باريس "طعنة في الظهر".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook