18:12 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعترف مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أمس الجمعة، بقرار أن الحصول على بيئة نظيفة وصحية هو حق أساسي من حقوق الإنسان.

    وجاءت الموافقة على نص القرار، الذي اقترحته كوستاريكا وجزر المالديف والمغرب وسلوفينيا وسويسرا، بعد أن نال أغلبية تصويت 43 صوتا في منتدى جنيف، وفقا لوكالة "رويترز".

    وتسبب امتناع 4 دول عن التصويت على القرار في موجة نادرة من التصفيق في المنتدى، وهي روسيا والهند والصين واليابان.

    وكان القرار نوقش لأول مرة في تسعينيات القرن الماضي، لكنه ليس ملزما قانونا، ولكن لديه القدرة على تشكيل معايير عالمية.

    ويقول المحامون المهتمون بقضايا المناخ إن إقرار مجلس حقوق الإنسان بالقرار قد يساعدهم في بناء الحجج في القضايا المتعلقة بالبيئة وحقوق الإنسان.

    كما أكدت سفيرة كوستاريكا، كاتالينا ديفانداس أغيلار، أن القرار "سيرسل رسالة قوية إلى المجتمعات في جميع أنحاء العالم التي تكافح مع صعوبات مناخية، والتي مفادها أنها ليست لوحدها".

    وبحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، فإن نحو 13.7 مليون حالة وفاة في العام أو ما يقرب من 24.3 في المئة من الإجمالي العالمي تحدث بسبب مخاطر بيئية، مثل التعرض للمواد الكيميائية وتلوث الهواء.

    انظر أيضا:

    مسلمو روسيا يحصلون على صفة استشارية في المجلس الاقتصادي للأمم المتحدة
    أول تعليق جزائري على تعيين دي ميستورا مبعوثا للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية
    الأمم المتحدة: نزوح 10 آلاف شخص الشهر الماضي جراء تصاعد القتال في مأرب
    الأمم المتحدة: المحادثات بين السعودية وإيران مهمة للغاية
    الأمم المتحدة ترحب بتوقيع خطة عمل لانسحاب المقاتلين الأجانب من ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook