11:11 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مساعد الرئيس الإيراني رئيس منظمة الطاقة الذرية، محمد إسلامي، اليوم الأحد، إن بلاده اتخذت الخطى لتحقيق أهدافها السلمية في الطاقة النووية.

    ونقلت وكالة إرنا، صباح اليوم الأحد، عن إسلامي، أنه من حالات الالتزام المشترك للدول، الأنشطة النووية السلمية ومنع انتشار الأسلحة النووية، وهي خطوات تأتي في سياق قرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

    وأفاد إسلامي بأن التكنولوجيا النووية تعد واحدة من أكثر القضايا حسما وتسهيلا وتسريعا للتقدم في سائر المجالات، من حيث دورها في الرخاء العام والاقتصاد وصحة المجتمع، مشيرا إلى أن أعداء بلاده منعوا عنها هذه النقطة المفتاحية ويعرقلون تحصيل الطلبة الإيرانيين في الفروع المتعلقة بالتكنولوجيا النووية.

    ولفت مساعد الرئيس الإيراني إلى أن الاستكبار العالمي لا یرغب في تتوفر مثل هذه التكنولوجيا في إيران، أو تنشط الكوادر العلمية والشبابية في هذا الأمر اللامتناهي للتكنولوجيا، مناديا الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشجيع ودعم ومساعدة الدول للأهداف السلمية للطاقة النووية، من أجل تمكينها للحصول على الطاقة النووية السلمية.

    وشدد مساعد الرئيس الإيراني رئيس منظمة الطاقة الذرية، محمد إسلامي، على أن الطريق الذي تم اختياره في بلاده، واضح تماما، وبلاده قد اتخذت الخطى لأهدافها السلمية في الطاقة النووية.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إيران الآن عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: لافروف يبحث مع بلينكن هاتفيا الاتفاق النووي الإيراني
    الرئيس الإيراني: لن نتراجع عن استثمار الطاقة النووية السلمية
    واشنطن تأمل باستئناف مفاوضات فيينا حول النووي الإيراني قريبا
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook