06:19 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دق وزير الطاقة في العاصمة الهندية، نيودلهي، ساتيندرا جاين، "ناقوس الخطر"، معلنا عن انقطاع الكهرباء خلال اليومين المقبلين.

    وبحسب تصريحات الوزير، فقد يكون هناك انقطاع عام في شبكة الكهرباء في العاصمة في اليومين المقبلين إذا لم تتحسن إمدادات الفحم لمحطات الطاقة.

    لتنضم دلهي إلى قائمة انتظار طويلة من الولايات بما في ذلك تاميل نادو وأوديشا التي أثارت مخاوف بشأن انقطاع الكهرباء لفترات طويلة بسبب نقص الفحم في محطات الطاقة.

    وأظهرت بيانات من مشغل الشبكة المركزية في الهند أن أكثر من نصف محطات الطاقة التي تعمل بالفحم والبالغ عددها 135 محطة، والتي يبلغ إجمالي إمدادها نحو 70 في المئة من الكهرباء في البلاد، لديها مخزون وقود أقل من ثلاثة أيام، حسبما ذكرت "رويترز"، في وقت سابق من هذا الأسبوع.

    وصرح جاين، قائلا: "محطات الطاقة التي تعمل بالفحم والتي تزود دلهي بالكهرباء يجب أن تحتفظ بحد أدنى من مخزون الفحم لمدة شهر واحد، ولكن الآن توقف ذلك ليوم واحد". مضيفا: "طلبنا إلى المركز هو أن يتم ترتيب عربات السكك الحديدية ونقل الفحم إلى المصانع في أقرب وقت ممكن. جميع المصانع تعمل بالفعل بنسبة 55 في المئة فقط".

    ويوجد في دلهي محطة طاقة تعمل بالغاز بقدرة 1300 ميغاواط في منطقة باوانا في ضواحي المدينة. وقال جين: "جميع الشركات الثلاث في دلهي موزعة وليست منتجة للطاقة. نحن نعتمد على مصانع المركز. إذا لم تأت الإمدادات، فبعد يومين سيكون هناك انقطاع في التيار الكهربائي في دلهي بأكملها".

    وبحسب الوزير، فإن أزمة الفحم "تبدو من صنع الإنسان، تماما مثل أزمة تأمين أسطوانات الأكسجين للمرضى الذين عانوا من كورونا".

    وأظهر تحليل أجرته "رويترز" لبيانات إرسال الأحمال اليومية من منظم الشبكة المركزية أن عجز إمدادات الطاقة في الهند في الأيام السبعة الأولى من أكتوبر/تشرين الأول، بلغ 11.2 في المئة من إجمالي النقص في البلاد على مدار العام.

    انظر أيضا:

    إعلام: اتصالات لتأمين عودة الكهرباء إلى مختلف المناطق اللبنانية
    وزير الطاقة اللبناني عن انقطاع الكهرباء: الوضع ليس أسوأ مما سبق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook