10:48 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أدانت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، بشدة العمل الإرهابي الذي استهدف مسجد للشيعة في أفغانستان، معتبرة إياه "عملا بربريا يهدف إلى زعزعة استقرار الوضع في البلاد".

    موسكو- سبوتنيك. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان: "ندين بشدة العمل الإرهابي الذي وقع في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر في أحد مساجد الشيعة في قندوز".

    وأضفت: "نعتبر أن هذا العمل البربري يهدف إلى زعزعة استقرار الوضع في أفغانستان في المرحلة الجديدة من تاريخها، وتقويض نهج القوى المهتمة بالمصالحة الأفغانية وإقامة توافق بين جميع الأعراق في البلاد".

    وشهدت مدينة قندوز شمالي أفغانستان، يوم الجمعة الماضي، تفجيراً استهدف مسجداً للشيعة ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 50 شخصاً وإصابة 140 آخرين.

    يذكر أن مدينة قندوز الأفغانية التي شهدت الهجوم الانتحاري، تعتبر نقطة تبادل تجاري رئيسية مع طاجيكستان المجاورة.

    وتبنى تنظيم" الدولة الإسلامية" في خراسان "داعش/خراسان" الإرهابي (المحظور في روسيا)، الذي يعارض بشدة حركة طالبان الحاكمة، الهجوم الذي يعد أول استهداف لهذه الطائفة منذ الانسحاب الأمريكي في نهاية آب/أغسطس الماضي.

    كما أنه ثاني استهداف لمسجد في أفغانستان بعد حادثة التفجير التي وقعت قبل أيام عند مدخل ثاني أكبر مساجد العاصمة كابول، والتي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات بينهم قادة من طالبان، كانوا يقدمون واجب العزاء لأحد قادتهم في وفاة والدته.

    انظر أيضا:

    9 نماذج "هزلية" على إهدار أمريكا مليارات الدولارات في أفغانستان... "بطانية كابول وعيادات في البحر"
    ترامب: روسيا والصين تستفيدان من المعدات العسكرية الأمريكية في أفغانستان
    توقف القناة الرياضية الوحيدة في أفغانستان عن العمل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook