10:38 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شارك البولنديون المؤيدون لعضوية الاتحاد الأوروبي في احتجاجات في جميع أنحاء البلاد، اليوم الإثنين، وسط مخاوف من احتمال انسحاب البلاد منه.

    واحتشدت التجمعات، يوم الأحد، ردا على حكم المحكمة العليا الذي قال إن قوانين الاتحاد الأوروبي الرئيسية تتعارض مع الدستور البولندي.

    وخرجت احتجاجات في نحو 100 بلدة ومدينة، حيث تجمع نحو 100 ألف شخص في العاصمة وارسو، حسبما ذكرت شبكة "بي بي سي".

    وأثار الحكم مخاوف من احتمال خروج بولندا من الاتحاد الأوروبي، لكن الحكومة نفت وجود أي نية من هذا القبيل.

    ورفض قرار المحكمة، يوم الخميس الماضي، فعليًا المبدأ الأساسي القائل بأن قانون الاتحاد الأوروبي له الأسبقية على التشريعات الوطنية، حيث كان التحدي الأكبر لسيادة قانون الاتحاد الأوروبي حتى الآن.

    ودافع رئيس الوزراء البولندي ماتيوز موراويكي عن القرار، وقال إن حزبه الحاكم ليس لديه خطط لما يسميه البعض "بوليكسيت" أو لخروج بولندا من الاتحاد الأوروبي.

    وتظهر استطلاعات الرأي باستمرار الدعم القوي لعضوية الاتحاد الأوروبي بين الناخبين البولنديين، وظهر هذا الدعم يوم الأحد، عندما شارك سياسيون معارضون ونشطاء وفنانون في المظاهرات.

    ودعا دونالد تاسك، الرئيس السابق للمجلس الأوروبي والزعيم الحالي لحزب "المنبر المدني" المعارض، في تجمع حاشد في العاصمة، الناس إلى "الدفاع عن بولندا الأوروبية".

    انظر أيضا:

    بولندا تعتزم شراء 250 دبابة أمريكية من طراز "أبرامز"
    بولندا: نواصل احترام قانون الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook