09:53 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الأفغاني، المعين حديثا في حكومة "طالبان"، إن الالتزام باتفاق الدوحة يمكنه أن يجنب الولايات المتحدة وبلاده للمشاكل، مؤكدا ضرورة التزام كلا الطرفين به.

    القاهرة - سبوتنيك. كما قال أمير خان متقي، بندوة في مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني قطر، اليوم الاثنين، إن أفغانستان دولة مسلمة، وترغب في مد جسور التعاون مع جميع الدول العربية والإسلامية وبلدان الخليج.

    وأضاف الوزير الأفغاني أن "الإملاءات من الدول الأجنبية على أفغانستان" لن تجدي نفعا، وأن حكومته لا تريد التدخل في شؤون أي دولة أخرى، وبالتالي تتوقع ألا يتدخل أحد في شؤونها.

    كما طالب الولايات المتحدة الأمريكية بعدم تجميد أصول بلاده المالية الموجودة لديها، مضيفا أنه "لا يجب استخدام المساعدات الإنسانية كأداة ضغط"، على حد قوله.

    بالأمس، صرحت حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا)، أن وفدي الولايات المتحدة والحركة اتفقا، خلال اجتماع بالدوحة، على استمرار المناقشات مستقبلا إذا لزم الأمر، كونها فرصة جيدة للتفاهم.

    وجاء ذلك بعد حوار استمر يومين، ناقشا خلاله القضايا السياسية بشكل معمق، وتعهد الجانب الأمريكي بتقديم مساعدات إنسانية للشعب الأفغاني فضلا عن تسهيلات للمنظمات الإنسانية الأخرى.

    وأشار متحدث باسم الحركة إلى أن الوفدين اعتبرا التنفيذ الكامل لاتفاق الدوحة، أفضل طريقة لحل المشكلات العالقة بين الطرفين.

    انظر أيضا:

    9 نماذج "هزلية" على إهدار أمريكا مليارات الدولارات في أفغانستان... "بطانية كابول وعيادات في البحر"
    ترامب: روسيا والصين تستفيدان من المعدات العسكرية الأمريكية في أفغانستان
    توقف القناة الرياضية الوحيدة في أفغانستان عن العمل
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook