22:45 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دافع نيك كليج، نائب رئيس الوزراء البريطاني السابق الذي يشغل الآن منصب نائب الرئيس للشؤون العالمية والاتصالات لدى "فيسبوك"، عن قرار عملاق التواصل الاجتماعي بإيقاف بعض الإجراءات الأمنية بعد الانتخابات الأمريكية لعام 2020.

    وقال نيك كليج إن فيسبوك يخطط لتقليل وجود السياسة على حسابات الناس بعد أن رفع تدابير السلامة "الاستثنائية" التي تم تنفيذها في الانتخابات الأمريكية العام الماضي.

    وقال كليج: "إن المستخدمين أعربوا عن رغبتهم في رؤية أصدقاء أكثر، وسياسة أقل".

    ودافع السيد كليج أيضًا في حديثه إلى برنامج "ميت ذا برس" على قناة "إن بي سي" عن قرار منصة التواصل الاجتماعي بإلغاء بعض الإجراءات الأمنية بعد الانتخابات الأمريكية لعام 2020.

    يأتي ذلك بعد أن ادعت فرانسيس هاوجين، الموظفة السابقة في فيسبوك والمبلغة عن المخالفات، أن الشركة "تعمد إخفاء معلومات حيوية عن الجمهور" و"تشتري أرباحها بسلامتنا".

    وأوضح السيد كليج، الذي قاد حزب الديمقراطيين الليبراليين حتى عام 2015، أن فيسبوك فرض بعض تدابير السلامة الاستثنائية خلال فترة حساسة من الانتخابات الأمريكية ووباء "كوفيد-19".

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يطلب شهادة أحد مسؤولي "فيسبوك" السابقين لجلسة استماع
    "فيسبوك" تضيف ميزات أمان جديدة للمراهقين بعد التسريبات الأخيرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook