10:33 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، أن سيارته الرياضية من طراز "أستون مارتن"، والتي تلقاها هدية من والدته ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، بمناسبة عيد ميلاده الـ21 تعمل بمخلفات الجبن والفائض من النبيذ.

    وعبر الأمير تشارلز في مقابلة مصورة له مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" داخل حديقة بالمورال عن شغفه بالحفاظ على البيئة في الحياة اليومية، ومن هذه الطرق كانت تحويل مصدر الوقود لسيارته الكلاسيكية.

    وقال: "سيارتي أستون مارتن القديمة تعمل الآن على النفايات، إنها تعمل على - هل تصدق هذا - فائض النبيذ الأبيض الإنجليزي ومصل اللبن من عملية الجبن".

    وكان الأمير تشارلز صرح لصحيفة "ذا تلغراف" البريطانية العام الماضي إنه أصر على أن يجد مهندسو شركة "أستون مارتن" له مصدر وقود بديل، وقوبل طلبه في البداية ببعض الرفض.

    وقال للصحيفة البريطانية: "رد علي المهندسون في "أستون مارتن" أن هذا سوف يفسد الأمر برمته، فرددت عليهم بحسنا لن أقودها في ذلك الوقت، لذلك نفذوا طلبي، والآن يعترفون أن سيارتي تعمل بشكل أفضل وأكثر قوة من البنزين العادي".

    كما أفصح الأمير تشارلز لصحيفة "ذا تلغراف" العام الماضي أنه كافح من أجل تغيير القطار الملكي لكي يعمل على زيت الطهي المستخدم.

    ولفت ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، إلى أنه أنه تعرض للسخرية بسبب آرائه البيئية، ولاتهامات بأنه مناهض للعلم، لكنه وصف نفسه بأنه شخص واقعي يعتقد أن العالم استغرق "وقتا طويلا جدا" لجعل المخاوف المناخية هي السائدة.

    وقال: "لقد حان الوقت لزعماء العالم للتوقف عن الكلام و"اتخاذ إجراءات على الأرض"، وهو أمر كنت أحاول تحقيقه على مدار الأربعين عاما الماضية.

    وأعرب الأمير تشارلز قلقه الشديد بشأن العالم الذي سيتركه وراءه لأحفاده، بسبب التغير المناخي.

    انظر أيضا:

    بيع سيارة تشارلز التي أهداها للأميرة ديانا بـ 72 ألف دولار
    عرض شريحة من كعكة زفاف تشارلز وديانا في دار مزادات "دومينيك وينتر"
    مصور يكشف سرا عن زفاف الأميرة ديانا والأمير تشارلز في ذكرى 40 عاما على إقامته
    مساعد الأمير تشارلز يستقيل من منصبه...كلمته أطاحت به
    بحضور الأميرين تشارلز وويليام... انطلاق العرض الأول لأحدث أفلام جيمس بوند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook