12:30 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    جدد قادة دول مجموعة العشرين، اليوم الثلاثاء، التزامهم بتقديم المساعدات الإنسانية إلى الشعب الأفغاني بشكل مباشر بعيدا عن حكومة حركة طالبان (المحظورة في روسيا)، وذلك عبر منظمات دولية مستقلة.

    القاهرة - سبوتنيك. وأوضح البيت الأبيض في بيان أن قادة المجموعة ناقشوا الحاجة الماسة "للتركيز على جهود مكافحة الإرهاب بما في ذلك داعش-خراسان، وضمان وجود ممر آمن لخروج الرعايا الأجانب والأفغان الذين يمتلكون وثائق".

    وأكد البيان أيضا أن القادة أعادوا تجديد التزامهم "بتقديم المساعدات الإنسانية بشكل مباشر إلى الشعب الأفغاني عبر منظمات دولية مستقلة، وتعزيز حقوق الإنسان لجميع الأفغان، وبينهم النساء والفتيات والأقليات".

    يستضيف رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراجي، قمة خاصة لمجموعة العشرين، لمناقشة الوضع في أفغانستان، مع زيادة المخاوف بشأن كارثة إنسانية محدقة بعد عودة طالبان (المحظورة في روسيا) إلى سدة الحكم.

    تركز قمة اليوم الواحد، التي تنعقد عن بعد، على المساعدات والمخاوف بشأن الأمن وضمان الخروج الآمن للآلاف من الأفغان، الذين تحالفوا مع دول غربية ولا يزالون في أفغانستان.

    وتواجه "طالبان" تحديات اقتصادية هائلة في أفغانستان منذ استيلائها على السلطة منتصف أغسطس/ آب، بعد تدهور الوضع الاقتصادي للبلد، الذي يعاني بالفعل من جفاف وفقر مدقع جراء عقود من الحرب، مما زاد من خطر حدوث موجة لاجئين عارمة.

    وسيطرت حركة طالبان على معظم أراضي أفغانستان، إثر سقوط المدن تباعا بيدها خلال أيام وسيطرتها على جميع المعابر الحدودية ومن ثم دخولها قصر الرئاسة- بعد فرار الرئيس أشرف غني إلى الإمارات- والعديد من المواقع الحكومية في العاصمة كابول، يوم 15 آب/أغسطس الماضي.

    انظر أيضا:

    وصول شحنة خامسة من المساعدات الإنسانية الإيرانية إلى أفغانستان
    الخارجية الروسية تعلن عن خطط لإرسال مساعدات إنسانية إلى أفغانستان
    قطر وأمريكا تبحثان الوضع في أفغانستان وسبل إيصال المساعدات الإنسانية
    رئيس الوزراء الإيطالي: قمة مجموعة العشرين حول أفغانستان تنعقد بمشاركة قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook