07:35 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأميركية، اليوم الأربعاء، بأن الولايات المتحدة ستستضيف في الفترة من 13 إلى 14 أكتوبر/تشرين الأول، اجتماعاً افتراضيا رفيع المستوى، يشارك فيه مسؤولون من أكثر من 30 دولة من دول العالم، وذلك حول مواجهة استخدام برامج الفدية (الابتزاز).

    واشنطن - سبوتنيك. وقال المسؤول الأمريكي للصحفيين، خلال إيجاز إعلامي خاص عقده عبر الهاتف: "سيحضر هذا الحدث وزراء وممثلون رفيعو المستوى من أكثر من 30 دولة، بما في ذلك ومن الاتحاد الأوروبي، من أجل تكثيف التعاون في مكافحة فيروسات الفدية (الابتزاز)"، ومن الجدير بذكره أن هذا الاجتماع يستمر على مدى يومين.

    ووفقا له، فإن المشاركين في الاجتماع الافتراضي المذكور سيناقشون الجهود الجارية لمكافحة إساءة استخدام العملات المشفرة والقضاء على نشاط مستخدمي فيروسات الفدية ومحاكمة المخالفين، فضلاً عن التعاون في المجال الدبلوماسي كونه أداة لمكافحة هذا النشاط.

    ووفقاً لهذا المسؤول، لم تدع الولايات المتحدة روسيا لحضور هذا الاجتماع الأول، متعدد الأطراف والمخصص لوضع استراتيجية لمكافحة فيروسات الفدية، إلا أنها لا تستبعد مشاركة الجانب الروسي في أحداث مماثلة في المستقبل، مشيراً إلى أن هناك عدداً من الأسباب لذلك، بما في ذلك وجود قيود مختلفة، ومؤكداً أن عدم دعوة روسيا لحضور هذا المنتدى بالذات، لا يستبعد دعوتها إلى اجتماعات مماثلة مستقبلاً، بالإضافة إلى أن الدولتين تتعاونان في حل مشكلة برامج الفدية على أساس ثنائي، وأن هناك قناة منفصلة للمناقشة بنشاط حول مشكلة فيروسات الفدية مع روسيا.

    ومن الجدير ذكره أن فيروس الفدية والمعروف باسم "رانسوموور" هو برمجية خبيثة، بمجرد إصابتها لجهازك تعمل على تشفير كافة البيانات ومنعك من الوصول إليها، وتظهر لك رسالة تشرح كيفية دفع فدية مقابل فك شفرات الملفات وإتاحة إمكانية الوصول إلى ملفاتك مرة أخرى.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook