00:42 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن إقليم سارت الفرنسي، اليوم الأربعاء، إغلاق مسجدا في مدينة ألون، غربي البلاد، بسبب نشر خُطب تحث على ارتكاب الأعمال الإرهابية والعنف.

    القاهرة - سبوتنيك. ونقلت قناة "بي أف أم تي في" الفرنسية، عن إدارة الإقليم، أنه تم اتخاذ قرار بغلق المسجد، الذي يرتاده حوالي 300 مصلٍ، لنشره خطب تروج للإسلام المتطرف، وتحث على "ارتكاب أعمال إرهابية واللجوء إلى العنف".

    وجاء في البيان: "وفقا للمعطيات التي تم تلقيها، فإن الخطب ونشاط دار العبادة المذكورة، والتي يرتادها أشخاص ينتمون أو مقربين من حركة إسلامية متطرفة، تُشرعن اللجوء إلى الجهاد المسلح، والموت عبر الاستشهاد، وارتكاب أعمال إرهابية، واللجوء إلى العنف، والكره والتمييز، وكذلك إقامة الشريعة".

    ويضم المسجد المذكور مدرسة لتعليم القرآن، تستقبل نحو 110 أطفال؛ وبحسب السلطات، يتم الترويج أمامهم للجهاد المسلح، ما يعتبر "مكانا للتوجيه العقائدي".

    وأوضح البيان، أنه نظرا لهذه المعطيات، وبطلب من وزارة الداخلية، فقد باشرت إدارة الإقليم بغلق دار العبادة المذكورة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook