22:16 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    طالب رئيس إسرائيل، يتسحاق هرتسوغ، اليوم الأربعاء 13 أكتوبر/تشرين الأول، بضرورة إزالة أي محتوى معاد للسامية من مواقع التواصل الاجتماعي.

    وأوضح هرتسوغ خلال حضوره الفعلي في أول منتدى دولي لمناهضة معاداة السامية في مدينة مالمو السويدية، في تصريحات نقلها موقع آي 24 نيوز، أن العالم يحتاج لتبني تعريف التحالف الدولي لمعاداة السامية لعام 2016.

    وأشار إلى أن التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست أصبح نقطة مرجعية مقبولة على نطاق واسع في مكافحة معاداة السامية وإنكار الهولوكوست، حيث تبنت أكثر من 30 دولة تعريفها لمعاداة السامية.

    وأردف بقوله: "لا أؤيد فقط بل أصر على حق أي مواطن أو جماعة في انتقاد أي حكومة بسبب سياساتها، لكن لا تكون تعليقاته معادية للسامية".

    واستمر قائلا "لكن عندما يتحول انتقاد سياسة إسرائيلية معينة إلى التشكيك في حق إسرائيل في الوجود، لم يعد الأمر دبلوماسيا، إنه شيطنة ومعاداة للسامية، لأن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي".

    ووجه الرئيس الإسرائيلي الدعوة لضرورة إيجاد تعاون دولي لمحاربة معاداة السامية، مشددا على ضرورة إزالة أي محتوى معاد للسامية من مواقع التواصل الاجتماعي.

    واستدرك قائلا "معاداة السامية هي زرع الكراهية في جيوب الجهل، وهي قوة تدمير تستنزف كل الفضائل في طريقها".

    ونوه إلى أن هذا "لا يعني فقط تحسين تعليم الهولوكوست في المدارس، كما يفعل برنامج ياد فاشيم الاستثنائي، ولكن أيضًا العمل بقوة على وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة مع الشركات المسؤولة عن ذلك، لضمان إزالة التحريض على الكراهية بسرعة".

    وذكر أنه يجب أن يكون اليهود أحرارا في أن يعيشوا حياة يهودية كاملة ومنفتحة وفخورة أينما كانوا وأن يكونوا آمنين.

    وأتم بقوله "المسار الذي نتتبعه اليوم هو أمر حاسم لمستقبل اليهود والمجتمعات الأوروبية، وكذلك لمستقبل أوروبا كمجتمع حديث ومتسامح".

    انظر أيضا:

    الرئيس الإسرائيلي واثق من أن أوكرانيا ستواصل محاربة معاداة السامية
    الرئيس الإسرائيلي من داخل البرلمان الألماني يدعو إلى مكافحة معاداة السامية
    بشأن معاداة السامية… احتفاء إسرائيلي بتصريحات الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي
    ميا خليفة متهمة بـ "معاداة السامية" بعد شربها نبيذا من عهد النازية وتغريدها ضد إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook