تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

إلى أين تسير الأمور في اليمن؟

تابعنا عبر
اتهم زعيم الحوثيين، عبد الملك الحوثي، دولا خليجية بتقديم دعم مالي وعسكري لمتشددين إسلاميين في مساع لتغيير المناخ السياسي في اليمن.

وبثت قناة "المسيرة" التابعة لحركة الحوثيين، خطاب عبد الملك الحوثي، الذي اتهم فيه أطرافا خليجية، بتجنيد متشددين لتنظيم "القاعدة"، ودعمهم ماليا وعسكريا بقصد تهيئة المناخ لتنظيم القاعدة في المحافظات الجنوبية، حسب قوله.

وقال في كلمته "هل من موقف لهذه الدول سوى إرسال الدعم بالمال والسلاح للعناصر التكفيرية، ومن تهيئة المناخ للقاعدة في المحافظات الجنوبية".

كما ندد الحوثي بحزب الإصلاح الإسلامي، فرع الإخوان المسلمين في اليمن، قائلا "تعمل قوى خارجية ومحلية وفي مقدمتها حزب الإصلاح على استقدام التكفيريين وتوفر لهم السلاح والغطاء السياسي والإعلامي وتمدهم بكل وسائل القوة للهيمنة على اليمن، ومن ثم احتلاله باسم مكافحة الإرهاب والقضاء عليه.

وكانت دول مجلس التعاون الخليجي وافقت، الاثنين الماضي،  على استضافة مفاوضات بين الأطراف اليمنية بالرياض بطلب من الرئيس عبد ربه منصور هادي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن بيان للديوان الملكي أن السعودية طلبت من دول مجلس التعاون الخليجي بناء على مناشدة من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي استضافة المحادثات في الرياض حيث المقر الرئيس للمجلس وأن دول المجلس وافقت.

عن هذا الموضوع وعن آخر تطورات الأوضاع في اليمن، إليكم ما يقوله  لإذاعتنا كل من رئيس الدائرة السياسية في حزب الحق أحمد علي أحمد البحري والأمين العام  المساعد للتنظيم الناصري اليمني محمد مسعد أحمد الرداعي في هذا السياق:

إلى أين تسير الأمور في اليمن ؟

إعداد وحوار: عماد الطفيلي

تقديم: كارينا مهنا 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала