أحداث بالتيمور- سحابة صيف أم إرهاصات عنصرية؟

أحداث بالتيمور- سحابة صيف أم إرهاصات عنصرية؟
تابعنا عبرTelegram
حوار مع عماد حمد- المدير التنفيذي للمجلس الأمريكي لحقوق الإنسان

حاوره: فهيم الصوراني

أعلن حاكم ولاية ميريلاند الأمريكية حالة الطوارئ فيها، يوم أمس الاثنين، بعدما شهدت مدينة بالتيمور أعمال شغب واشتباكات اندلعت عقب تشييع جنازة رجل من أصول أفريقية.

ووضع حاكم ولاية ماريلاند الحرس الوطني في حالة تأهب، وأمر بإرسال تعزيزات من الجنود إلى بالتيمور، كما فرضت رئيسة بلدية هذه المدينة حظرا ليليا على التجول، ابتداء من ليلة الاثنين، ولمدة أسبوع، من الساعة الـ10 مساء إلى الـ5 صباحا.

وكان تصاعد وتيرة العنف عقب جنازة الشاب فريدي غراي، أدى إلى إصابة 15 شرطيا، بعدما ألقى المحتجون الحجارة وأحرقوا مبان وسيارات دورية للشرطة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала