بعد رفض مقترح تفتيش مفاعل «ديمونا» الإسرائيلي: لماذا تميز الوكالة الدولية بين إسرائيل وإيران؟

بعد رفض مقترح تفتيش مفاعل «ديمونا» الإسرائيلي: لماذا تميز الوكالة الدولية بين إسرائيل وإيران؟
تابعنا عبرTelegram
ضيوف الحلقة: ناجي الزعبي: عميد ركن متقاعد في الجيش الأردني، وسيد هادي سيد أفقهي- دبلوماسي إيراني سابق

تناقش الحلقة رفض الوكالة الدولية للطاقة الذرية مقترحاً قدمته مصر والمجموعة العربية بتفتيش المفاعل النووي الإسرائيلي «ديمونا»، الواقع في صحراء النقب جنوب فلسطين.

ورفضت المقترح 61 دولة فيما وافقت عليه 43 دولة، بعدما عملت تل أبيب من وراء الكواليس مع دول غربية لتعطيل هذا المقترح
وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية قالت في وقت سابق أن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل تقودان حملة خلف الكواليس لإجهاض مشروع المجموعة العربية بالوكالة الدولية الذى صوت عليه الخميس بمقر الوكالة فى فيينا
الصحيفة أوضحت كذلك أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كان قد أجرى عدة اتصالات بوزراء خارجية عدة دول أوروبية أعضاء بالوكالة لمنع التصويت على المشروع العربى. وأضافت أنه خلال السنوات العشر الماضية تمكنت إسرائيل من إحباط جميع المحاولات فى هذا الإطار، لكن هذه المرة يأتى التصويت بعد الاتفاق بخصوص النووى الإيراني
إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала