ما دلالات خطاب العاهل الأردني في كوسوفو وما الذي ينتطر العلاقات مع دمشق؟

ما دلالات خطاب العاهل الأردني في كوسوفو وما الذي ينتطر العلاقات مع دمشق؟
تابعنا عبرTelegram
ضيف الحلقة: د. سفيان التل- خبير في الشؤون الإقليمية

تناقش الحلقة خطاب العاهل الأردني الذي ألقاه خلال زيارة لجمهورية كوسوفو،  وحذر فيه  من "حرب عالمية ثالثة ضد الإنسانية"، واصفا عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش) بأنهم "مجموعة من المتوحشين)".

ويفتح خطاب العاهل الأردني النقاش على تساؤلات بخصوص أن تشكل العمليات الدامية التي نفذها مؤخراً تنظيم "داعش" الإرهابي في مناطق مختلفة من العالم فرصة لإحداث تحول في العلاقات بين الأردن وسوريا، وهي العلاقات التي تشهد تشنجاً بسبب اتهام دمشق لعمان بإيواء جماعات مسلحة وتسهيل انتقالها إلى داخل الأراض السورية، فضلاً عن وجود غرفة عمليات في الأردن تنسق عمل أجهزة استخبارات إقليمية ودولية على خط دعم وتسليح الجماعات المسلحة في سوريا.

 

إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала