البحرين تسحب الجنسية من معارضين على خلفيات سياسية

البحرين تسحب الجنسية من معارضين على خلفيات سياسية
تابعنا عبرTelegram
قررت السلطات البحرينية، يوم الخميس الواقع في 31 مارس/آذار الماضي، سحب الجنسية من معارضين ونشطاء بحرينيين على خلفيات سياسية، فيما ذكرت الحكومة أن هذا الإجراء يهدف للحد من الخطر الذي يهدد الأمن القومي للمملكة.

وقالت نضال السلمان من مركز البحرين لحقوق الإنسان إن "أكثر من 200 قرار بسحب الجنسية صدرت في عام 2015 وحده من بين عدد يقدر بنحو 280 قرارا مماثلا صدرت منذ عام 2012"، وأضافت أن أكاديميين ورجال دين بارزين ورجال أعمال ونوابا سابقين من بين من شملتهم القرارات.

وذكرت صحيفة الوسط البحرينية في 16 مارس/آذار الماضي، أنه تم بالفعل ترحيل عدد ممن صدرت القرارات بحقهم من بينهم 4 على الأقل أبعدوا إلى لبنان أو العراق منذ 21 فبراير/شباط الماضي.

ويقول مركز البحرين لحقوق الإنسان إنه يوجد أكثر من 3000 شخص في السجون كثيرون منهم لمشاركتهم فيما تصفه الحكومة بتجمعات غير قانونية واعتداءات على قوات الأمن أو التحريض على كراهية النظام الحاكم.

عن هذا الموضوع وعن حالة حقوق الإنسان في البحرين، إليكم ما يقوله لإذاعتنا رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان يوسف ربيع.

إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала