المصالحة الوطنية الفلسطينية بين الحقيقة والسراب

تابعنا عبرTelegram
ضيف الحلقة: د. فيصل أبو شهلا، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني

قال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، فيصل أبو شهلا، إن حركة فتح ما زالت متمسكة بالمصالحة والوحدة الوطنية، وهو ما أكده الرئيس محمود عباس، على أساس تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء الانتخابات. وأكد أنه لا حل إلا في تحقيق المصالحة وتهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات وتوحيد المؤسسات في الضفة وغزة.

وأشار إلى أن الدور المصري مهم ولا يمكن الاستغناء عنه في أي وقت من الأوقات، مثنيا على دور مصر التاريخي تجاه الأزمة الفلسطينية، مؤكدا على أن الدور القطري هو محفز لتفعيل المصالحة الداخلية.

وأضاف أبو شهلا أن إسرائل هي الكاسب الوحيد من استمرار الانقسام بين فتح وحماس، مشيرا إلى أن حماس هي جزء من النسيج الاجتماعي ونريد لها أن تكون جزءا من المشروع الوطني الفلسطيني.

إعداد وتقديم:  عبدالله حميد

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала