هل إعدام "حبارة" بداية لإعدام الإخوان في سجون مصر

تابعنا عبرTelegram
ضيفا الحلقة: رئيس لجنة الدفاع والأمن بالبرلمان المصري، النائب اللواء كمال عامر ومدير المركز الوطني للدراسات الأمنية والاستراتيجية بالقاهرة، العميد خالد عكاشة

أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن بالبرلمان المصري، النائب اللواء كمال عامر لـ"سبوتنيك"، الخميس 15 كانون الأول/ديسمبر 2016، على أن أبناء الشعب المصري جميعهم على أهبة الاستعداد لتقديم أرواحهم فداء لأجل أن تظل مصر قوية شامخة عظيمة، جاء ذلك ردا على التحذيرات التي أطلقها التنظيم الدولي لجماعة الإخوان بالتزامن مع الإعلان عن تنفيذ حكم الإعدام بحق الإرهابي عادل  حبارة، والتي تناقلتها وسائل الإعلام المحلية.

وأضاف عامر، لتتخذ الجماعات الإرهابية رد الفعل الذي تريد، فالإرهاب لم يعد لنشاطه على أرض مصر، لأن مصر لم تسلم من الإرهاب يوما واحدا منذ قيام ثورة 30 يونيو، فلم يمض يوم على مصر دون تفجير برج كهربائي، أو تفجير مسجد أو كنيسة، ومع ذلك ستبقى مصر تحارب الإرهاب بقوة وعزيمة شعبها، وبنزاهة قضائها الذي أخذ لأبنائها بالثأر من أحد قاتليهم صباح اليوم.

وعلّق النائب بالبرلمان المصري على تنفيذ حكم القضاء الصادر بحق عادل حبارة، صباح اليوم، قائلا: "هذه هي مصر الأمان والسلام، ومصر التي تأخذ من الأديان القيم السمحة والسهلة، وهي مصر الديموقراطية صاحبة القضاء المستقل"، وأضاف عامر أن تنفيذ حكم الإعدام عقب 4 أعوام من وجود هذا الإرهابي في السجن-  رغم ارتكابه العديد من الجرائم التي يستحق عليها الإعدام العديد من المرات وليس مرة واحدة — لهو دليل واضح على نزاهة القضاء المصري وعدم تدخل السياسة في أحكامه وإجراءاته، حيث أُعطي هذا المجرم كامل الحقوق للسير في درجات التقاضي للوصول إلى الحكم النهائي من قبل هيئة القضاء المنوطة بالحكم عليه.

يذكر أن مصلحة السجون برئاسة اللواء حسن السوهاجي مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون قد قامت، صباح اليوم الموافق الـ15 من ديسمبر2016 ، بتنفيذ قرار الإعدام الصادر من محكمة النقض برفض طعن المتهم عادل حباره، كما تم التصديق على القرار من قبل رئيس الجمهورية، وتم تشكيل لجنة لحضور تنفيذ الحكم تتكون من عضو نيابة عامة وعضو من رئاسة الجمهورية و ضو من الإدارة العامة للسجون وواعظ ديني.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала