نحات سوري يفعل المستحيل ليغني التراث الثقافي السوري

نحات سوري يفعل المستحيل ليغني التراث الثقافي السوري
تابعنا عبرTelegram
ضيف الحلقة: الفنان النحات معروف شقير

ينحت الصخر وليس أي صخر، وإنما صخور البازلت المعروفة بصلابتها، الفنان، معروف شقير، معلم متقاعد يمارس هواية النحت من عشرات السنين. لقد حول منزله بمنحوتاته إلى متحف في الهواء الطلق، يتسع لأكثر من 1000 منحوتة مختلفة الأحجام يصل بعضها إلى عدة أمتار. من أهم لوحاته وضعها أمام بيته لوحة تمثل خريطة سوريا بمدنها وهو يعتبرها رسالة منه إلى الشعب السوري أولا وإلى العالم ثانيا أن سوريا هي متجانسة ومتوافقة بجميع مكوناتها وبطوائفها وأعراقها.

لمعروف شقير مشاركات كثيره ومنزله يرتاده فنانون أكاديميون وطلبة وهواة الاطلاع على ما أدخله الفنان شقير إلى فسيفساء النحت السوري التي تتجذر أصوله إلى ما قبل العهد الروماني.

معروف شقير

مثله مثل أي مواطن سوري يتمنى أن يعود الأمن والأمان إلى سوريا، ويأمل أن تتعافى سوريا من الوباء الذي حل بها ليعود متقفوها ومبدعوها للعطاء والعيش بسلام.

الحوار في الملف الصوتي المرفق

 إعداد وتقديم: لينا المتني

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала