بسبب التعامل مع طهران...هل توعدت واشنطن بغداد بصيف لاهب؟

بسبب التعامل مع طهران...هل توعدت واشنطن بغداد بصيف لاهب؟
تابعنا عبرTelegram
مددت الولايات المتحدة لمدة ثلاثين يوما فترة الاستثناء الممنوحة للعراق من العقوبات الأمريكية المرتبطة بالتعامل مع إيران، التي تعتمد عليها بغداد في استيراد الطاقة.

وقال مصدر في مكتب رئيس الجمهورية، إن هذا التمديد سيكون "الأخير" الممنوح للعراق، لإيجاد بديل عن إيران التي تزود العراق بالكهرباء، خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة التي بدأت الآن.

فهل فعلا سيكون هذا الاستثناء الأخير الذي تمنحه واشنطن لبغداد؟ 

عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المحلل السياسي محمد الفيصل:

"دأبت الولايات المتحدة على منح هذا الاستثناء للعراق، وأهمية هذا الاستثناء كونه يتعلق بتزويد العراق بالغاز والكهرباء، لذا لا بد من تجديده."

وتابع الفيصل بالقول، "هناك استياء من قبل بعض الشركات العالمية، بسبب تقاعس العراق عن توقيع اتفاقيات معها بخصوص الطاقة، وأهم هذه الشركات هي شركة (جنرال اليكتريك) الأمريكية."

وأضاف الفيصل قائلاً، "يعاني قطاع الكهرباء من مشكلة الفساد الذي يضرب مفاصله، حيث أن ما يقارب الـ 47 مليار دولار صرفت على هذا القطاع، ولم يستطع تقديم خدمة إلى المواطنين، وسوف يبقى يعاني العراق من نقص هذه الخدمة."  

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

إعداد وتقديم: ضياء حسون 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала