هل سيبدأ الكاظمي مهمته بتأمين دعم العراق الخارجي؟

هل سيبدأ الكاظمي مهمته بتأمين دعم العراق الخارجي؟
تابعنا عبرTelegram
وجه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان دعوة لرئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي، لزيارة السعودية، وذلك بعد 24 ساعة من نيل حكومته الثقة.

ونقل بن سلمان في إتصال هاتفي مع الكاظمي "تهاني خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز ورغبته في تقوية العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين"، مؤكدا أن "للعراق دورا أساسيا في تقريب وجهات النظر بالمنطقة".

فهل هناك ارتياح عربي لتكليف الكاظمي برئاسة الوزراء في العراق؟

عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المحلل السياسي محمد الفيصل:

"بعد كل الإرهاصات التي رافقت عملية تشكيل حكومة السيد الكاظمي، أعتقد أن هذه الحكومة سوف تستمر لفترة لا تقل عن سنتين، بسبب الحاجة إلى إجراء انتخابات جديدة وعملية حصر الأسلحة بيد الدولة وغيرها من الملفات الأخرى".

وتابع الفيصل بالقول، "المحيط الإقليمي والدولي ينتظر أن تُزال المشكلة السياسية في العراق، ليتعامل مع حكومة دستورية ولديها صلاحيات كاملة، فدعوة المملكة السعودية هي دعوة مؤجلة منذ أشهر، غرضها ايجاد خطوط تفاهم جديدة، إذ لابد للعراق الخروج من علاقته الحرجة مع دول الجوار."

وأضاف الفيصل قائلا، "اجد أن هذه الدعوة هي بمثابة فاتحة خير لعراق قوي ومتعافي، وقادر على أن يلعب دورا مهما في الأزمات الإقليمية المحيطة به، وبحكم خبرة الكاظمي في جهاز المخابرات، فهو يستطيع توظيف خبرته في خدمة الملفات الداخلية والخارجية".

 

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала