هل تستدرج الجزائر إلى النزاع المغربي- الصحراوي؟

هل ستستدرج الجزائر إلى النزاع المغربي- الصحراوي؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش حلقة برنامج اليوم جولة التصعيد بين المغرب وجبهة البوليساريو، وفيما إذا كانت ستنذر بموجة جديدة من الصراع بين الجانبين، والموقف الجزائري من هذه التطورات، وفيما إذا كانت الجزائر ستدخل على خط الأزمة.

وكان المغرب قد أعلن أنه قام بوضع حزام أمني لتأمين تدفق السلع والأفراد عبر معبر الكركرات، الذي يمثل نقطة اتصال بري بين الصحراء الغربية وموريتانيا.

وإثر ذلك، أعلنت جبهة البوليساريو وقف الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الموقع مع المغرب في العام 1991، موضحة أن قرارها يأتي ردا على ما وصفته بانتهاك المغرب له.

وتعتبر الجزائر الحليف الأبرز للبوليساريو، وتسبب موقفها من أزمة الصحراء في تدهور علاقاتها مع الرباط.

الخبير في الشؤون المغاربية، أبو بكر الأنصاري اوضح أن الظروف الداخلية في الجزائر، وتغير النظام، سيترك تأثيراته على مقاربة الجزائر للأزمة الصحراوية.

واعتبر أن الجزائر تخشى من إرتدادت التوتر الحاصل بين المغرب والبوليساريو عليها، مرجحاً أن تذهب إلى محاولة إحتواء الموقف، دون أن يكون لها موقف سياسي حاسم يؤيد الصحراويين.

أجرى الحوار: فهيم الصوراني
التفاصيل في الملف الصوتي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала