تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أحمد الخطيب يكشف لـ"سبوتنيك"، تفاصيل هامة حول "إكسبو 2020 دبي" ومستقبل المدينة بعد انتهاء المعرض

© Sputnik . Mohamed Hamidaأحمد الخطيب الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي
أحمد الخطيب الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي - سبوتنيك عربي, 1920, 01.12.2021
تابعنا عبر
كشف المهندس أحمد الخطيب، الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي، العديد من المعلومات والجوانب الفنية الخاصة بالمدينة التي أقيم عليها أكسبو2020 دبي.
وفي مقابلة خاصة مع "سبوتنيك" داخل معرض إكسبو 2020 دبي، تحدث الخطيب عن أبرز التحديات والصعوبات التي واجهته أثناء عمليات التنفيذ، وكيفية التغلب عليها، وكذلك فيما يتعلق بالمرحلة التالية لمعرض إكسبو، خاصة أن المدينة مجهزة لاستقبال نحو 190 ألف مواطن للعيش فيها.
إلى نص الحوار...
فيما يتعلق بالمدينة التي أقيم عليها إكسبو دبي...هل تضاف لها بعض المنشآت أو عمليات تطوير أخرى عقب انتهاء المعرض؟
في البداية ومنذ أن وضعنا خطتنا كانت على أساس أنها مدينة المستقبل، ومن ثم عملنا على كيفية استضافة الحدث، وكذلك الاستمرار في مدينة المستقبل بعد انتهاء مدة المعرض وكذلك الفترة الانتقالية.
الجناح الروسي لمعرض إكسبو 2020 في دبي - سبوتنيك عربي, 1920, 08.10.2021
إكسبو 2020 دبي
ابتكار روسي يقي "إكسبو 2020 دبي" من "كورونا"
وضعنا خطتنا من اليوم الأول لتكون مدينة تتجاوب مع أي متطلب للسوق العقاري، بحيث تكون المباني والمنشآت مرنة للاستجابة للسوق العقاري، وأن تكون البنية التحتية على أعلى مستوى بشكل قوي، خاصة فيما يتعلق بشبكة الانترنت والخدمات الأخرى التي ترتبط بالأبحاث أو أي استثمارات أخرى، حيث وضعت الخطة الشاملة لتكون في إطار الاستدامة، والتي راعينا فيها استخدام أحدث الخدمات والتكنولوجيا.
بعد انتهاء الحدث في مارس/آذار 2022، ننتقل حينها إلى الفترة الانتقالية، وترتبط بالخروج من الحدث والعمل على تهيئة المدينة بحيث تزال بعض المنشئات المرتبطة بالمعرض، والعمل على تحويل المباني إلى شقق ومكاتب وشركات، وما إن كانت هناك عمليات أخرى.
كم عدد السكان الذين يمكنهم العيش في المدينة من حيث المساحة والتصميم...وما الذي يميزها عن المدن الأخرى؟
حسب المخطط والتصور الذي وضعناه من المفترض أن يصل عدد سكان المدينة نحو 190 ألف.
أما بشأن الجوانب التي تميز المدينة عن دبي وأبو ظبي، العامل الأول هو حجم المشروع المقام، كما أنها تتوافر فيها جميع متطلبات السكن، الشوارع، الحدائق، المنشآت السكنية، محطة مترو، منشآت ترفيهية، وكل ما يلزم للحياة.
أيضا تتميز المدينة بأنها تركز بشكل أساسي على الإنسان (تجربة الزائر) حيث تضم نحو 3 آلاف موقف للسيارات تحت الأرض، كما أنها مصممة للتشجيع على السير على الأقدام، والوصول على كافة المنشآت عبر الممشى المخصص، كما تتميز بالممرات المظللة.
استخدمنا العديد من المنشئات للتظليل وكذلك ظل المباني، والتظليل عبر الزراعة والأشجار، كما اعتمدنا تغيير مفهوم التشجير حيث قمنا بزراعة الأشجار المثمرة بشكل كبيرة منها المانجو والأشجار الأخرى، ما يتيح تجربة ورؤية جديدة للزائر أو السائح.
من ناحية التكنولوجيا، فإن المدينة مغطاة بالكامل بشبكة الجيل الخامس، وكذلك نفذنا البنى التحتية على أعلى مستوى، إضافة إلى استخدام أحدث التقنيات التكنولوجية في المدينة بمساعدة كافة الشركاء، وهم من الأسماء الكبيرة المميزة.
بشأن الشهادات التي حصل عليها إكسبو خاصة فيما يتعلق بالاستدامة...هل كان من ضمن أهدافكم أن تكون المنشآت بالشكل الذي يؤهلها للحصول على هذه الشهادات؟
مفهوم الاستدامة هو أحد المفاهيم الرئيسية الموجودة في إكسبو، حيث قمنا بتحديد أهدف واضحة من ناحية المنشآت، والبنى التحتية، ووضعنا خطة واضحة.
أيضا كان الفريق المتخصص يتابع بشكل مستمر مؤشرات الأداء بشأن عناصر الاستدامة، كما كان الفريق الثالث (طرف ثالث) يتابع تنفيذ المؤشرات، ونفذنا زيارات عدة خلال عملية التصميم والتنفيذ، وكذلك خلال مرحلة الاستلام.
على سبيل المثال أذكر أنه في العام 2018 قمنا بتحويل أكثر من 300 ألف طن من مخلفات البناء أعيد استخدامها في البناء ودخولها في التصنيع.
استخدمنا نحو 30 بالمئة من الخلطات الإسفلتية من إطارات السيارات من خلال عملية إعادة التدوير، واستغرق الأمر الكثير من الوقت والإجراءات للحصول على الموافقات من الجهات التنظيمية.
المياه المستخدمة في عمليات البناء تعد أقل بـ 30 بالمئة مقارنة بالمشروعات الأخرى، في حين أن 50 بالمئة من الطاقة الكهربائية المستخدمة في إكسبو 2020، هي من العناصر المتجددة.
كما أن مبنى جناح الاستدامة يولد أكثر من 4 جيجا وات من الطاقة الكهربائية لسد احتياجات المبنى، كما يتم تغذية شبكة الكهرباء في المعرض بالفائض من جناح الاستدامة.
ويحتوي المبنى على أشجار للطاقة التي تقوم بتتبع مسار الشمس، حيث تتحرك بمواجهة الشمس طوال اليوم، للحصول على أكبر قدر من الكهرباء المولدة. كذلك تحويل مياه الرطوبة إلى مياه صالحة للزراعة واستخدامات المبنى، إضافة إلى المياه الرمادية والمياه السوداء.
حققنا 121 شهادة "لييد" منها 9 من الفئة البلاتينية، والشهادات الأخرى من الفئة الذهبية، كما حققنا 8 شهادات في مجال البنية التحتية فئة "سيكول"، وهي توازي شهادة "لييد".
ويعد إكسبو 2020 هو أكثر إكسبو مستدام في تاريخ المعرض، ويعود ذلك لجهود كافة من عملوا على الوصول لهذه النتائج.
مشروع الجناح الروسي لمعرض إكسبو 2020 في دبي - سبوتنيك عربي, 1920, 03.10.2021
إكسبو 2020 دبي
محمد بن راشد يتفقد الجناح الروسي في "إكسبو 2020 دبي"... صور
كما ذكرت منذ قليل أنكم طورتم نحو 40 مؤشرا لأداء الاستدامة.. ما الصعوبات التي واجهتكم؟
أول التحديات كانت في حجم المشروع الكبير، إضافة إلى الفترة الزمنية، حيث تم تنفيذ المشروع خلال فترة قصيرة جدا، نحو 5 سنوات بنيت فيها المدينة بشكل كامل، بمشاركة 192 دولة.
كما لدينا 47 مشروعا داخل المشروع الأكبر، حيث وصلنا إلى 50 ألف عامل في العام 2018.
واجهتنا بعض الصعوبات في البداية بشأن مؤشرات الأداء، وكانت ترتبط بكيفية وصول المعلومة لجميع الأطراف المشتركة في المشروع، وكانت تحقيق الثقة هي الخطوة الأهم، ورغم الصعوبات التي ارتبطت بعمليات الرفض في البداية، إلا أننا تمكنا من تحسين الأوضاع.
وعملنا على تحقيق التنافسية بين الأطراف العاملة في إكسبو، الأمر الذي مكننا من تحقيق الأهداف التي عملنا عليها.
ما العراقيل التي فرضتها جائحة كورونا على إكسبو 2020؟
هناك إيجابية واحدة هي أن الجائحة جاءت متأخرة، حيث أننا كنا انتهينا من الانشاءات والترتيبات الخاصة بالمعرض، إلا أنها أثرت بشكل بسيط على بعض الجوانب الأخرى، التي لم تكن جاهزة بشكل نهائي، خاصة فيما يتعلق بالدول المشاركة، خاصة مع إغلاق بعض الدول الأجواء وتعليق السفر.
فترات الحجر الصحي والفحوصات والإغلاق كلها أثرت على سير اللمسات النهائية، كما اضطررنا لتأجيل الحدث حتى الانتهاء بشكل كامل بالنسبة للأجنحة المشاركة، وكذلك للتغلب على الإغلاقات التي كانت تشهدها معظم الدول.
بشأن تصميم الأجنحة داخل إكسبو 2020...هل كانت هناك رؤية مشتركة بينكم وبين بعض الدول وما الذي قدمه إكسبو للدول التي أرادت تنفيذ أجنحتها؟
تصاميم الأجنحة داخل إكسبو تنقسم إلى قسمين، القسم الأول يتعلق بالجانب الذي نفذناه نحن نظرا لعدم قدرة الدول على تنفيذ الأجنحة أو رغبتها في ذلك، والقسم الأخر يتعلق بالدول التي طلبت تصميم أجنحتها بنفسها، في حين أننا خصصنا لهم المساحة اللازمة لبناء الجناح والأمور الأخرى التي يحتاجونها لتنفيذ التصميم.
مشروع الجناح الروسي لمعرض إكسبو 2020 في دبي - سبوتنيك عربي, 1920, 31.10.2021
إكسبو 2020 دبي
مساعي روسية لاستضافة "إكسبو 2030"
كيف ترى تصميم الجناح الروسي والفعاليات التي ينظمها الجناح على مدار معرض إكسبو 2020 دبي؟
في الحقيقة تصميم الجناح الروسي مميز لدرجة كبيرة، ولافت للنظر، وكان ضمن الأجنحة التي رأيت تصميمها، وانتظرت رؤيتها بعد التنفيذ بفارغ الصبر، ودائما أسأل من قبل المسؤولين أو الشخصيات الهامة عن الجناح، أثناء تفقد المعرض من برج المراقبة أو المرور من أمامه.
كما أن محتوى الجناح من حيث الاستدامة والتكنولوجيا هام للغاية، ويعد من الأجنحة الرئيسية داخل إكسبو2020، وأنا شخصيا سعيد بما يتميز به الجناح سواء على مستوى التصميم، أو المحتوى.
بشأن الأبنية الذكية في إكسبو 2020 دبي...وخلال تجربتكم في إنشاء المدينة...هل بإمكان الدول إنشاء بعض المدن المستدامة أيضا أم أن التكاليف المرتفعة قد تحول دون ذلك؟
هذه المرة الأولى التي تنفذ فيها مدينة ذكية بهذا الحجم، وخلال تنفيذ المدينة، أثبتنا أنه لا يشترط أن تكون التكاليف باهظة لتنفيذ المدن الذكية، حيث يعتمد الأمر على وضع الخطة المناسبة وتنفيذها بتكاليف ليست كبيرة.
كما أننا نتشوق لمرحلة ما بعد إكسبو لتحويل المدينة إلى المرحلة الثانية والتي تستهدف إقامة استثمارات وأماكن سكنية وشركات داخلها.
منذ الافتتاح وحتى الآن...ما أبرز العقبات التي واجهتكم...وما تقييمكم للفترة التي مرت من عمر المعرض حتى نحو شهرين؟
حتى الآن تسير كافة الأمور والخطط بشكل إيجابي، ونلمس ذلك من خلال أعداد الزوار، وكذلك من خلال ردود الفعل.
كما أننا استفدنا من عملية التأجيل للمعرض، حيث قمنا بالعديد من الاختبارات على مدار عام، لنكون على استعداد لأي طارئ خلال فترة المعرض، وكنا دائما في اجتماعات مع القيادة بشكل يومي لمراجعة كافة الخطوات والعمل على التطوير وتحسين الأداء.
حاوره في أكسبو 2020دبي / محمد حميدة
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала