تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مكون لا يحلو الطعام إلا به قد يزيد من مخاطر الإصابة بالخرف

© Depositphotos / Nalgaطعام مكسيكي تقليدي "تاكو"
طعام مكسيكي تقليدي تاكو - سبوتنيك عربي, 1920, 03.12.2021
تابعنا عبر
كشفت إحدى الدراسات أن هناك مكونا، يضعه معظمنا على الطعام، يمكن أن يضاعف من خطر الإصابة بالخرف وتدهور الذاكرة.
وغالبا ما يتم وضع النظام الغذائي تحت المجهر لأنه ثبت أن عناصر معينة تعمل على تسريع تدهور الدماغ.
السمنة - سبوتنيك عربي, 1920, 21.02.2020
ما حقيقة العلاقة التي تربط البدانة بالخرف؟
ورغم أن العلاقة بين النظام الغذائي وخطر الإصابة بالخرف غير حاسمة، ولكن الإفراط في تناول أحد المكونات الأساسية ثبت أنه يسبب "تدهورا إدراكيا أسرع".
ربطت إحدى أكثر النتائج إثارة للقلق التي ظهرت في السنوات الأخيرة استهلاك الفلفل الحار بتراجع الذاكرة، بحسب express.
أثار هذا الارتباط قلقا كبيرا لأن تدهور الذاكرة هو السمة الغالبة للخرف.
فحصت الدراسة، التي قادها الطبيب زومين شي، العلاقة بين تناول الفلفل الحار والوظيفة الإدراكية لدى البالغين الصينيين.
أجريت الدراسة على 4852 بالغا حضروا مسح الصحة والتغذية في الصين خلال عامي 1991 و2006.
وجدت الدراسة دليلا على حدوث تدهور إدراكي أسرع لدى أولئك الذين يأكلون باستمرار أكثر من 50 غراما من الفلفل الحار يوميا.
وذكرت جمعية الزهايمر أن هذا "أظهر أن أولئك الذين يستهلكون أكثر من 50 غراما من الفلفل الحار يوميا لديهم ضِعف خطر تراجع الذاكرة وضَعف الإدراك".
ومع ذلك، فإن النتائج بعيدة كل البعد عن أن تكون قاطعة، كما قالت الدكتورة كلير والتون، مديرة الأبحاث في جمعية الزهايمر، مضيفة بالقول: "هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد وجود صلة بين الفلفل الحار والخرف، لذلك، في الوقت الحالي، ليست هناك حاجة لتجنب الصلصة الحارة...هذه الدراسة لم تقيم الخرف أيضا- لقد نظرت فقط في نتائج اختبار الذاكرة والرياضيات".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала