تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

خبير أمريكي يشير إلى طلب صربيا المتزايد على سلاح روسي... فيديو

© Sputnik . Host photo agency / Vladimir Pesnya / الذهاب إلى بنك الصورالمنظومة الصاروخية المدفعية "بانتسير-إس أ" المخصصة للقطب الشمالي خلال العرض العسكري بمناسبة الذكرى الـ75 للنصر على النازية في الحرب الوطنية العظمى (1941-1945) على الساحة الحمراء، موسكو،24 يونيو 2020
المنظومة الصاروخية المدفعية بانتسير-إس أ المخصصة للقطب الشمالي خلال العرض العسكري بمناسبة الذكرى الـ75 للنصر على النازية في الحرب الوطنية العظمى (1941-1945) على الساحة الحمراء، موسكو،24  يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 06.12.2021
تابعنا عبر
كتب الخبير الأمريكي مارك إيبيسكوبوس أنه "في عام 2019، وقعت موسكو وبلغراد صفقة لتوريد الدفعة الأولى من أنظمة "بانتسير- إس1" إلى صربيا، وتم تسليمها في عام 2020.
وحسبما كتب خبير الأمن القومي لمجلة "ناشونال إنترست" اليوم الإثنين، فقد كانت صربيا مسرورة بأداء "بانتسير" وقررت الحصول على نسخ معدلة أحدث من سابقاتها.
وينص العقد الجديد على شراء أنظمة الدفاع الجوي "بانتسير- إس1إم" المحسّنة القادرة على مهاجمة العدو بصاروخ فرط صوتي أرض-جو، والتي تم تجهيزها أيضًا بنظام حماية أكثر موثوقية، وفقًا للخبير.
ووفقًا للخبراء، فإن "بانتسير- إس1إم" فعال ضد المركبات الجوية غير المأهولة، وهذه ميزة مهمة في ظروف الحرب الحديثة، في ظل التركيز بشكل متزايد على الطائرات بدون طيار القتالية.
ويذكر إيبيسكوبوس: "كانت صربيا دائمًا واحدة من أكبر شركاء الدفاع لروسيا، في السنوات الأخيرة، حصلت بلغراد على عشرات من دبابات "تي-72 إم إس" وناقلات الجند المدرعة من موسكو، في المستقبل القريب، ستتلقى دولة البلقان الدفعة الأولى من صواريخ كورنيت الموجهة المضادة للدبابات".
لا تقتصر العلاقات الدفاعية بين الدولتين على صفقات السلاح، لذلك، في أكتوبر/تشرين الأول، أجرت روسيا وصربيا مناورة دفاع جوي واسعة النطاق "الدرع السلافي-2021"، حيث تضمنت المناورات مجمعات "بانتسير-إس" وأنظمة "نيفا-إم1تي" الصربية.
وتم خلال التمرين الدفاع عن بلغراد من الهجمات الجوية، وكذلك الدفاع عن قاعدة "باتينيتسا الجوية" والمنطقة الصناعية الوسطى بصربيا.
واستضافت صربيا سابقًا المرحلة الثانية من مناورات "الدرع السلافي 2019"، في 29 أكتوبر/تشرين الأول من العام 2019، وكانت المرحلة الأولى جرت في سبتمبر/أيلول من نفس العام في مقاطعة "أستراخان" في روسيا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала