تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

زيارة مسشار الأمن القومي الإماراتي لطهران... والرئيس اليمني يطلب دعما ماليا سعوديا

زيارة مسشار الأمن الوطن الإماراتي لطهران... الرئيس اليمني يطلب دعما ماليا سعوديا لوقف الانهيار الاقتصادي
تابعنا عبر
ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية، أن زيارة مستشار الأمن القومي الإماراتي إلى طهران تهدف لبحث "تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية، والتشاور بشأن آخر المستجدات في المنطقة".
مسشار الأمن القومي الإماراتي يزور طهران اليوم تزامنا مع زيارة لوزير الخارجية السوري
يقوم مستشار الأمن القومي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ طحنون بن زايد، بزيارة لطهران، بداية من اليوم الاثنين 6 ديسمبر/ كانون الأول، بدعوة رسمية من الأدميرال علي شمخاني، ممثل المرشد الأعلى وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني .
وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية، أن الزيارة تهدف لبحث "تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية، والتشاور بشأن آخر المستجدات في المنطقة".

إلى ذلك، وصل وفد سوري رسمي برئاسة وزير الخارجية والمغتربين السوري، فيصل المقداد، إلى العاصمة الإيرانية طهران، أمس الأحد، في زيارة تستمر يومين، لبحث تعزيز العلاقات الإستراتيجية التي تجمع البلدين.

في هذا السياق، قال مستشار مركز الخليج للدراسات السياسية والإستراتيجية، السفير أشرف حربي، إن توقيت زيارة مستشار الأمن القومي الإماراتي لطهران، بالتزامن مع استئناف محادثات فيينا حول البرنامج النووي الإيراني، وأيضا توجه الإدارة الأمريكية الجديدة للحوار مع إيران، ينعكس بشكل إيجابي على الدول الحليفة للولايات المتحدة بالخليج.
وأشار إلى أن ذلك يأتي وسط تطور مهم في الشرق الأوسط وبدء تطبيع علاقات الخليج مع جيرانه سواء إيران أو تركيا وهو اتجاه بدأته السعودية منذ فترة.
وتوقع حربي أن تتناول مباحثات مستشار الأمن القومي الإماراتي في طهران، ملفات شائكة كثيرة في مقدمتها الأوضاع الخاصة بأمن الخليج واليمن والعراق ولبنان، وعدد من الملفات الاقليمية المهمة.
تنظيم "داعش" الإرهابي يسيطر على قرية "لهيبان" شمالي العراق
ذكرت مصادر أمنية عراقية، أن مسلحي تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم) سيطروا على قرية في شمال العراق، الأحد 5 ديسمبر/ كانون الأول.
وقالت المصادر الأمنية لوكالة رويترز، إن مسلحين تابعين لتنظيم "داعش" سيطروا على قرية لهيبان في شمال العراق بعد هجوم بدأوه، السبت الماضي، مؤكدين أن أهالي القرية قاوموا المسلحين الذين قاموا بإضرام النيران في بعض منازل القرية.
في هذا الصدد، قال الباحث والمحلل السياسي العراقي، كفاح محمود، إن التفاهمات بين الحكومة العراقية وقوات البشمركة الكردية، والتنسيق بشأن الانتشار في "المناطق المتنازع عليها" هي مجرد حبر على ورق.
واعتبر الباحث أن "ردود الفعل الرسمية لا تبشر بوجود تعاون استراتيجي بين الحكومة العراقية والبشمركة في مواجهة هجمات تنظيم "داعش" الإرهابي.
وأكد أنه مالم يتم التنسيق بين القوات الأمنية العراقية، وقوات البشمركة لمواجهة تنظيم "داعش"، فقد يعود التنظيم الإرهابي للسيطرة على الكثير من المناطق ومن بينها كركوك والموصل، وقد نشهد مجددا ما عشناه في 2014 "، على حد قوله.
الرئيس اليمني يطلب دعما ماليا سعوديا عاجلا على وقع احتجاجات شعبية بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية
طلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، من السعودية دعماً إقتصاديا عاجلا لحكومته لإنقاذ العملة المحلية التي تسجل انهيارا غير مسبوق، وسط موجة احتجاجات شعبية غاضبة مناوئة للحكومة المعترف بها دوليا.
وقالت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية، إن هادي سلم السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر رسالة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وحذرت منظمات إغاثة دولية ووكالات تابعة للأمم المتحدة ومنظمات محلية وغرفة التجارة والصناعة في عدن، من أن الاقتصاد اليمني يقف على بعد شفا الانهيار مما سيدفع البلد لحافة المجاعة.
إلى ذلك، أغلقت محال وشركات الصرافة في مدينة عدن في جنوب اليمن أبوابها أمام عملائها بشكل كامل، منذ السبت الماضي وحتى الاثنين 6 ديسمبر كانون الأول، استجابة لدعوة جمعية الصرافين بتنفيذ إضراب شامل، في محاولة للتخفيف من آثار الأزمة الاقتصادية.
في هذا الصدد، قال الكاتب والمحلل السياسي اليمني، عبد الحفيظ الحطامي، إن إجراءات الحكومة التي أعلنتها منذ انهيار العملة الوطنية فشلت في إيقاف تدهور الريال اليمني، بما يشكل اخفاقا للحكومة الشرعية واخفاقا للتحالف الداعم لها والذي يضع ضمن أهدافة استعادة الشرعية باليمن.
وأوضح أنه على الرغم من كل الودائع المالية والنفطية التي قدمتها السعودية للحكومة اليمنية لم تتم معالجة المشكلة بسبب لبويات الفساد المرتبطة بالحكومة، وأيضا نتيجة توقف الحياة الاقتصادية من إغلاق المطارات والمواني، حتى من قبل التحالف، وأيضا جراء توقف الصادرت وحصيلة الجمارك وغيرها.
وقال: "السعودية قد تشترط تشكيل حكومة إنقاذ وطني خارج إطار الرئيس هادي قبل تقديم دعم جديد للبنك المركزي بوديعة مالية".
للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا عالم سبوتنيك
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала