تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

منظمة دولية تكشف عن بيانات صادمة بشأن البطالة في المغرب

© AP Photo / Mosa'ab Elshamyقمع مظاهرات للأساتذة في الرباط، المغرب 7 أبريل 2021
قمع مظاهرات للأساتذة في الرباط، المغرب 7 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.01.2022
تابعنا عبر
كشفت منظمة "أوكسفام" الدولية في المغرب، عن بيانات صادمة بشأن معدلات البطالة في المملكة، وذلك من خلال ورقة تحليلية تم تقديمها منذ أيام.
وقال موقع "المغرب اليوم" إن الورقة التحليلية جاءت تحت عنوان "سوق الشغل في المغرب. تحديات هيكلية وسبل إصلاح من أجل تقليص أوجه اللامساواة"، وكشفت عن أن النساء في سوق الشغل يعانين من التهميش بشكل كبير، حيث يقل معدل النشاط لدى النساء بنحو 50 نقطة مقارنة بالرجال.
ووصفت الورقة التحليلية سوق العمل المغربي بأنه "غير متكافئ" ويعكس "أوجه القصور الذي يشهده مسار النمو الحالي" كما يعكس "مجتمعا غير شامل للجميع، حيث يهمش النساء والشباب".
وكشفت المنظمة عن أن امرأة واحدة فقط من أصل كل خمسة نساء في المغرب (21.5% حتى نهاية 2019) تشارك في سوق الشغل مقارنة بـ 71% بالنسبة للرجال، ما يبرز حجم الفجوة الفارقة بين الرجال والنساء في سوق العمل.
وتطرقت المنظمة إلى وضع الشباب في سوق العمل المغربي، حيث أفادت بأنهم يعانون في الوسط الحضري من بطالة متفشية، حيث يشمل معدل البطالة شخصا واحدا من أصل كل 4 شباب تقريبا تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة، كما يتجه ذلك المعدل نحو الصعود في السنوات الأخيرة.
واعتبرت المنظمة أن المغرب من بين بلدان منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا الأكثر تأثرا بظاهرة الـ"NEET" التي تشمل الشباب البالغين من 15 إلى 24 ولا يعملون ولا يتابعون أي تكوين.
يذكر أن أزمة جائحة كوفيد 19 كان لها أثر مباشر وعميق ترتب عنه زيادة ضعف سوق العمل المغربي، كما أسهمت في تدمير مناصب الشغل، بحسب المنظمة.
>>يمكنك متابعة المزيد من أخبار المغرب اليوم.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала