حبس صحفية تركية مشهورة على ذمة المحاكمة بتهمة إهانة أردوغان... فيديو لاعتقالها

© Sputnik . POOL / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سوشتي، روسيا 29 سبتمبر 2021
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سوشتي، روسيا 29 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.01.2022
تابعنا عبرTelegram
أمرت محكمة تركية اليوم السبت بحبس الصحفية صدف كاباش على ذمة المحاكمة بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان.
وأفادت فضائية "سي.إن.إن ترك" التلفزيونية بأن المحكمة أمرت بحبس الصحفية المشهورة على ذمة المحاكمة بتهمة إهانة أدوغان بموجب قانون حوكم به عشرات الآلاف.
ويواجه المتهم بموجب قانون إهانة الرئيس الحكم بالسجن بين عام وأربعة أعوام.
وأوضحت الفضائية بأن الشرطة اعتقلت الصحفية حوالي الساعة الثانية صباحا (23:00 بتوقيت غرينتش) واقتادتها إلى مركز الشرطة الرئيسي في إسطنبول قبل أن تنقلها إلى أكبر مجمع محاكم في المدينة حيث أمرت المحكمة التي تنظر قضيتها بحبسها.
وبحسب "رويترز" جاءت الإهانة المزعومة بحق الصحفية أثناء حديثها مع فضائية معارضة واستخدمت مثلا شركسيا يشبه قصر الحكم بالحظيرة، ونشرت كاباش عبر حسابها على "تويتر"، المثل الشركسي الذي يقول: "عندما يأتي الثور إلى القصر لا يصبح ملكًا، لكن القصر يصبح حظيرة".
وهو المثل الذي أدانه مسؤولون حكوميون، فيما انتقدت منظمة "مراسلون بلا حدود" حبس الصحفية وجاء عبر حساب المنظمة في تركيا على "تويتر" أن اعتقال كاباش "استهزاء بقرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان"، و"مؤشر مؤلم على أن المثل الأعلى للديمقراطية لم يعد موجودًا".
وفي 2014 اقتحمت قوات الأمن التركية شقة صدف كاباش في إسطنبول واعتقلتها وصادرت جهاز الحاسوب النقال الخاص بها وهاتفها النقال، عندما انتقدت وقتها قاضيا أغلق ملف التحقيق في فضيحة فساد كبيرة طالت اردوغان شخصيا وعائلته والمقربين منه سياسيا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала