وزير السياحة اللبناني يحسم جدل إلغاء بابا الفاتيكان زيارته إلى لبنان بعد أنباء عن تأجيلها

© AP Photo / Alessandra Tarantinoالبابا فرنسيس
البابا فرنسيس - سبوتنيك عربي, 1920, 09.05.2022
البابا فرنسيس
تابعنا عبرTelegram
نفى وزير السياحة اللبناني، وليد نصار، اليوم الاثنين، أن يكون بابا الفاتيكان، فرنسيس الثاني، ألغى زيارته إلى لبنان، وذلك بعد أنباء عن تأجيل الزيارة، وفقا لموقع "لبنان 24".
وأضاف نصار أنه في حال تأجيل زيارته للبلاد، فسيكون ذلك "أسباب صحية فقط لا غير"، مشددا أنه "ليس هناك أسباب سياسية على الإطلاق"، وفقا لموقع "لبنان 24".
وقال مصدر دبلوماسي لبناني مطلع إن بابا الفاتيكان، فرنسيس الثاني، قد يؤجل زيارته المحتملة الشهر المقبل إلى لبنان لأسباب صحية.
وقال المصدر، لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين، إن "زيارة البابا فرنسيس إلى لبنان في 11 و12 يونيو/حزيران على الأرجح قد تؤجل لأسباب صحية"، حيث كان مدير المكتب الصحافي للكرسي الرسولي، ماتيو بروني، قد أصدر الشهر الماضي، بيانًا موجزًا أشار فيه إلى أن الزيارة البابوية "هي قيد الدراسة".
وأفادت محطة "إل بي سي" اللبنانية وفقا لمعلومات حصلت عليها أن بابا الفاتيكان تأجلت زيارته إلى موعد لاحق، وذلك بشكل رسمي، وذلك لأسباب صحية.
ومع ما شهده لبنان من سنوات من الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أعرب بابا الفاتيكان، فرنسيس الثاني، مرات عديدة في السنوات الأخيرة عن نيته القيام بالزيارة، حيث دعا إلى يوم عالمي للصلاة والتفكير في لبنان مع بطاركة وقادة الكنائس المسيحية في لبنان في الفاتيكان في 1 يوليو/ تموز 2021، وخلال تجمع الصلاة المسكوني في ذلك اليوم، صلى البابا من أجل بداية جديدة للأمة التي يمزقها الصراع.
ويمر لبنان بأزمات بالغة الصعوبة اقتصاديا وسياسيا، مستمرة منذ شهور، جراء نقص السلع الأساسية والوقود والكهرباء والأدوية، وانهيار سعر صرف الليرة اللبنانية الذي زاد من الأسعار بشكل غير مسبوق. حيث تسعى حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، إلى وضع خطة مع البنك الدولي، لإنقاذ الاقتصاد؛ إذ باتت احتياطيات مصرف لبنان بالعملات الأجنبية بالكاد تكفي الحد الأدنى من الاحتياطي الإلزامي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала