بوريل: الاتحاد الأوروبي يراقب عن كثب التطورات في ليبيا

© Sputnik . Алексей Витвицкий / الذهاب إلى بنك الصورالممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل
الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل  - سبوتنيك عربي, 1920, 17.05.2022
تابعنا عبرTelegram
قال منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الثلاثاء، إن الاتحاد الأوروبي يراقب عن كثب التطورات في ليبيا.
موسكو – سبوتنيك. وقال بوريل أمام مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي "نحن نتابع عن كثب هذا الوضع في ليبيا ... لأن (ليبيا) كانت في وضع هادئ نسبيًا لبضعة أشهر، والآن تبدأ الحرب مرة أخرى، لذلك سيتعين علينا إلقاء نظرة على الوضع هناك"، مضيفا "ما يحدث (هناك) أمر مقلق للغاية".
جاء ذلك بعد أن قوبلت محاولة رئيس الوزراء المكلف فتحي باشاغا لدخول العاصمة الليبية طرابلس في وقت سابق من اليوم، بصدامات عنيفة بين الجماعات المسلحة المتناحرة، حيث تمكن باشاغا من الفرار من وسط المدينة إلى أطرافها ثم غادر العاصمة لمنع المزيد من إراقة الدماء.
رئيس الوزراء الليبي فتحي باشاغا - سبوتنيك عربي, 1920, 17.05.2022
باشاغا: دخلنا طرابلس بطريقة سلمية وفوجئنا بتصعيد عسكري من مجموعات مسلحة تابعة لحكومة الدبيبة
وتم تقسيم ليبيا بين إدارتين متنافستين منذ الإطاحة بزعيمها السابق معمر القذافي وقتله بقيادة حلف شمال الأطلسي في عام 2011. وتسيطر حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد دبيبة على الجزء الغربي من البلاد، فيما يخضع الجزء الشرقي لسيطرة الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر الذي دعم باشاغا.
وتم انتخاب دبيبة رئيساً مؤقتاً للوزراء في تصويت جرى بإشراف الأمم المتحدة في فبراير/شباط 2021، حيث كان من المفترض أن يتنازل عن السلطة لصالح سلطات جديدة بعد الانتخابات العامة في ديسمبر/كانون الأول من نفس العام، لكن السلطة الانتخابية الليبية ألغت التصويت. وفي مارس/آذار، انتخب مجلس النواب الليبي، ومقره شرق ليبيا، باشاغا رئيسا للوزراء.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала