قيادي نقابي: فقدان الخبز والمحروقات والكهرباء كان ردا على نتائج الانتخابات في لبنان

قيادي نقابي: فقدان الخبز والمحروقات والكهرباء كان ردا على نتائج الانتخابات في لبنان
تابعنا عبرTelegram
بعد يومين من انتهاء الانتخابات النيابية انفجرت الأزمات المعيشية دفعة واحدة في لبنان، فقد تجددت طوابير الانتظار أمام أفران الخبز ومحطات الوقود، وتراجعت التغذية الكهربائية بسبب تراجع مخزون الفيول، وارتفع سعر صرف الدولار مقابل العملة المحلية ليقارب الـ 31 الف ليرة للدولار.
يقول رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان كاسترو عبد الله، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:
"من الواضح أن هذه السلطة بعد هذه الهزة التي حصلت في نتائج الانتخابات، للأسف لا يمكننا القول إنها انهارت، أو أسقطناها لكنها هزت أركان هذا النظام، وأركان هذه الكارتيلات الحاكمة، ولو كانت الناس أكثر حرية في التعبير عن موقفها الحقيقي لرأينا هذا الانهيار".

ويشير عبد الله إلى أن السلطة ارتأت مباشرة بعد هذه الهزة بالهجوم الاقتصادي وبتأزيم الوضع، بحيث انقطع الخبز والطحين والمحروقات فجأة، ولكن إذا نظرنا إلى ما كان عليه الوضع في يوم الانتخابات وما قبله، لرأينا أن الأمور كانت طبيعية ولا يوجد أي أزمة وكانت الأفران تعمل بشكل طبيعي وبكميات كبيرة، وكانت المحروقات متوفرة للجميع".

التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала