رامي الشاعر: روسيا حريصة على أمن جميع الدول ولن تسمح بنشوب حرب مدمرة في أوروبا

رامي الشاعر : روسيا حريصة على أمن جميع الدول ولن تسمح بنشوب حرب مدمرة في أوروبا
تابعنا عبرTelegram
تتناول حلقة اليوم من برنامج "حول العالم"، ما حققه الجيش الروسي في إطار عمليته الخاصة لضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، ومواصلته عملية تحرير أراضي دونباس، شرقي أوكرانيا، بعد تحقيق نجاحات ميدانية هناك مؤخرا، في ظل الاعتراف الغربي بأن الحرب أصبحت عبئا يضغط على حكومات واقتصادات الدول الغربية واقتصادات أخرى في العالم.
يقول الكاتب والمحلل السياسي رامي الشاعر، في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الشأن:
" بعد دخول العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا شهرها الرابع، يمكن أن نقول، نعم استراتيجيا، تحققت المهمة الرئيسية الأولى من الناحية العسكرية، وكان هدفها تدمير البنية العسكرية الهندسية لتأمين تواجد القوات الأمريكية وقوات الناتو بالقرب من الحدود الروسية، أما المهمة الأخرى، والتي ليس لها جدول زمني محدد، ستستمر إلى أن يتحقق تنفيذ هدفها كاملا بتحرير كافة دونباس".
ويرى الشاعر أن الأمور تتجه نحو التهدئة بين دول الغرب وروسيا، وليس لدول الغرب أي خيار اخر، لإن الأوساط الغربية بدأت تستوعب أن روسيا لا يمكن لها أن تستهين بأي خطوات عدائية يمكن أن تهدد أمنها القومي، وأن الولايات المتحدة تزجهم في مواجهة ضد دولة نووية عظمى، لا يجوز الاستهانة أبدا بقدراتها العسكرية والاقتصادية، وألأهم من ذلك هو تماسك شعبها وتأييده لسياسة قيادته الداخلية والخارجية".
ولفت الشاعر إلى أن تطور الأحداث لن يصل إلى مرحلة صدام بين روسيا والناتو، وهذا لن يحدث أبدا، لإن روسيا لن تسمح بذلك، لإنها تعي أن ذلك يجلب الدمار لغالبية الدول الأوروبية، صحيح ممكن أن يلحق بعض الدمار بروسيا، ولكن هذا يشكل نهاية لأوروبا، ولم ولن تضع روسيا يوما ما هدف تدمير أي دولة، لأنها حريصة على أمن جميع الدول، وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي وقعت فيها الدول الأوروبية، وستسعى روسيا دائما لبناء علاقات تعاون وحسن جوار، ونأمل أن يعود الرشد لجميع القادة الأوروبيين لبدء مرحلة جديدة لاستعادة الأمن والتعاون والاستقرار".
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала