"من أجل مصلحتها"... نانسي بيلوسي تبرر سبب دفعها ابنة نائبة في الكونغرس بمرفقها

© AFP 2022 / CHIP SOMODEVILLAرئيس مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي
رئيس مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي - سبوتنيك عربي, 1920, 28.06.2022
رئيس مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي
تابعنا عبرTelegram
ردت رئيس مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، على موجة الانتقادات التي تعرضت لها مؤخرا، بعد تداول فيديو لها وهي تدفع ابنة نائبة في الكونغرس بمرفقها، أثناء التقاط صورة.
وأصرت المتحدثة باسم بيلوسي، درو هاميل، على أن وسائل الإعلام أساءت تصوير مقطع فيديو يُزعم أنها كانت تدفع بمرفقها ابنة النائبة الجمهورية، مايرا فلوريس، خلال التقاط صور لحفل أدائها اليمين الأسبوع الماضي، وفقا لصحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.
وشددت أن بيلوسي "فعلت ذلك من أجل مصلحة الفتاة الصغيرة، وأنها كانت تحاول فقط التأكد من عدم إخفائها" من الصورة.
كما أضافت درو هاميل عبر حسابها على "تويتر": "إنه لأمر محزن أن نرى منافذ الأخبار التي تعرف بشكل أفضل تحريف جهود نانسي بيلوسي لكي تضمن عدم إخفاء ابنة النائبة مايرا فلوريس خلفها في جميع الصور، التي تمثل لحظة مهمة لعائلتها".
وفي مقطع الفيديو المتداول على نطاق واسع، تظهر نانسي بيلوسي، كبيرة الديمقراطيين، وهي تدفع ابنة فلوريس الصغيرة بمرفقها، لكي ينضم أشخاص آخرون إلى الصورة، ولكن الطفلة أصرت على الوقوف في مكانها.
وتم انتخاب مايرا فلوريس (36 عاما) لتمثيل منطقة الكونغرس رقم 35 في تكساس، لتصبح أول امرأة مكسيكية المولد تؤدي اليمين في الكونغرس.
واجتذب الفيديو الكثير من الانتقادات لنانسي بيلوسي، إذ كتب مقدم البرامج التلفزيونية، بيني جونسون، على "تويتر": "نانسي بيلوسي تضرب بمرفقها الابنة الصغيرة لعضوة الكونغرس الجمهوري الجديد مايرا فلوريس، يا لها من ساحرة شريرة".
كما أعادت النائبة في الكونغرس، مايرا فلوريس، نشر الفيديو عبر "تويتر"، وأكدت أنها "فخورة بابنتها الصغيرة القوية والجميلة لأنها لم تسمح لتصرف نانسي بيلوسي أن يزعجها، بل واصلت الابتسام والتقاط صورة كالملكة"، وفق قولها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала