أوكرانيا تخسر صديقا وفيا.. ماذا بعد هذا؟

© AFP 2022 / Frank Augstein رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في لندن،3 فبراير 2020
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في لندن،3 فبراير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.07.2022
تابعنا عبرTelegram
استقالة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تعني أن نظام الحكم في أوكرانيا يفقد صديقا وفيا وفقا لصحيفة "بوليتيكو" الأوروبية.
وقالت الصحيفة إن استقالة جونسون أربكت حلفاءه في العاصمة الأوكرانية كييف، إذ تخشى السلطة الأوكرانية ألا تحافظ لندن على "عرى الصداقة الوثيقة مع أوكرانيا". ويرى وزير الخارجية دميتري كوليبا، مثلا، أنه لا يمكن أن يستمر نفس التفاعل بين كييف ولندن عندما يحل شخص آخر في مكان جونسون.
وقال أحد حلفاء جونسون السياسيين القدامى للصحيفة إن استقالة جونسون تنذر بمخاطر بالنسبة لأوكرانيا.
وكان النائب السابق الأوكراني إيليا كيفا قد أشار إلى احتمال أن يعقب استقالة جونسون وقوع انقلاب عسكري في كييف يطيح بالرئيس الأوكراني زيلينسكي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала