19:45 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    أخبار 75 عاما على النصر العظيم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يعود الفضل الكبير في تحقيق النصر المجيد في الحرب، التي اضطرت روسيا إلى خوضها في عام 1941 لصد العدوان الألماني النازي، إلى الآليات العسكرية التي زودت روسيا والجمهوريات السوفيتية الأخرى قواتها المسلحة بها.

    ومن الآليات التي ساهمت في صنع النصر العظيم، الذي تحقق في عام 1945، راجمة القذائف الصاروخية "كاتيوشا" ودبابة "تي-34" وقاذفة القنابل "بي-2".

    ولا بد من الإشارة إلى أن الجيش الأحمر (جيش روسيا السوفيتية) استخدم في بداية الحرب آليات عسكرية "مخضرمة" أيضا مثل طائرة "إي-153" المعروفة باسم "تشايكا" (هذه الكلمة الروسية تعني النَوْرس).

    القدرة الحركية الممتازة

    وتمتعت مقاتلة "النورس" بالقدرة الحركية الجيدة، لكن سرعتها لم تبلغ سرعة الطائرات الحربية الألمانية الجديدة. كما أنها افتقرت إلى ما يضمن حمايتها من الطائرات المعادية المتقدمة.

    وتمكن الطيارون الروس، مع ذلك، من الاستفادة من هذه الطائرات لمواجهة الطائرات المعادية المتطورة. ومن أجل ذلك ابتكروا التكتيك الذي لا يطيح لطائرات العدو ملاحقة طائرات "النورس" من الخلف. كما أنهم لجأوا إلى تغيير اتجاه طائراتهم بشكل فجائي لكي لا يستطيع العدو تصويب أسلحته إليها.

    الطيار الفذ

    طار العديد من الطيارين الروس البارزين على طائرات "النورس" في بداية الحرب منهم بيوتر ساموخين.

    ولد بيوتر ساموخين في عام 1920 في قرية تقع في ريف موسكو. وكان والده عاملا في أحد المعامل المحلية. وحلم بيوتر منذ نعومة أظافره بأن يصبح طيارا. وتم في بداية عام 1939 حينما التحق بالجيش الأحمر، إيفاده إلى مدرسة الطيارين العسكريين.

    وكان سجله القتالي في بداية الحرب ممتازا. فمثلا، أنجز بيوتر ساموخين 7 طلعات جوية قتالية ناجحة خلال فترة تقل عن 3 أسابيع منذ 1 سبتمبر/أيلول 1941 حتى 19 سبتمبر.

    زيادة الرصيد

    وأصيب بيوتر ساموخين بجراح أثناء قيامه بإحدى الطلعات الجوية في 26 سبتمبر، واضطر إلى قضاء شهر كامل في المستشفى. ثم عاد ليضيف النقاط إلى رصيده القتالي.

    وفي 7 نوفمبر/تشرين الثاني، تمكن بيوتر ساموخين من إسقاط طائرة معادية أثناء المعركة مع 5 مقاتلات ألمانية.

    وأنجز الملازم أول بيوتر ساموخين قبل بداية ديسمبر/كانون الأول 1941، 120 رحلة جوية قتالية ناجحة، وحصل على وسامي "الراية الحمراء".

    وخاض بيوتر ساموخين في 17 ديسمبر على طائرته "النورس" وأربع طائرات روسية أخرى المعركة مع 11 مقاتلة ألمانية. وتمكن الطيارون الروس من إسقاط 5 طائرات معادية. وأصيب بيوتر ساموخين في هذه المعركة بجراح خطيرة اضطرته إلى الهبوط قبل الوصول إلى المطار. وتم نقله إلى المستشفى حيث توفي متأثرا بجراحه.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook