02:06 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    انسخ الرابط
    150
    تابعنا عبر

    انطلاقا من الدور الهام الذي تلعبه وسائل الإعلام المختلفة في نقل الصوت والصورة والأحداث. أقام اتحاد الصحفيين في سورية بالتنسيق مع فرعه في حلب دورة تدريبية للكوادر الصحفية الموجودة ضمن المحافظة.

    جاءت تلك الخطوة إيمانا بأهمية القلم و دوره الإيجابي في عملية البناء الفكري والتكويني للمجتمع. فيما امتدت الدورة على مدى خمسة أيام متتالية باشرف كل من عضو المكتب التنفيذي المختص غسان فطوم، ورئيس فرع الاتحاد بحلب عبد الكريم عبيد وذلك ضمن الفترة الواقعة بين 18 شباط/فبراير الجاري حتى الثاني والعشرين منه.

    من جهته رئيس المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين السوريين موسى عبد النور أشار في تصريح صحفي إلى أن خطط الاتحاد القادمة تهدف إلى الارتقاء بواقع العمل الصحفي، إضافة إلى استقطاب كافة العاملين في مجال الصحافة والإعلام وتنسيبهم للاتحاد وفق الضوابط المتبعة والشروط الناظمة.

    في ذات السياق نائب عميد كلية الإعلام بجامعة دمشق الدكتور أحمد علي الشعراوي أشار إلى أن الإعلامي يخلق بالفطرة ولا يُصنع مطلقاً، مؤكداً اليوم أن دوره كمدرب للدورة يكمن في صقل مهارات الأقلام الصحفية المتميزة وتدريبها على السرعة والأداء العالي معا في آن واحد إضافة إلى تمكينهم من مهارة جذب المتابع باختيار عناوين تحاكي صلب الموضوع وتنطلق من جوهره.

    انظر أيضا:

    تحية إلى الموسيقار فريد الأطرش... من حلب التي لم تقهرها الصعاب
    الكلمات الدلالية:
    اتحاد الصحفيين السوريين, حلب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook