Widgets Magazine
02:41 22 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    من مباراة ليفربول مع مانشستر يونايتد

    خوان ماتا ومشروع هدف مشترك

    © REUTERS / LEE SMITH
    انسخ الرابط
    أوس أبوعطا
    أوس أبوعطا
    0 80

    واجه الإسباني خوان ماتا، لاعب مانشستر يونايتد، استجابة سلبية من لاعبي الدوري الإنجليزي على مبادرته، التي أطلقها خلال الفترة الماضية.

    وكان ماتا قد أطلق مبادرة منذ العام2017، بين لاعبي كرة القدم على مستوى العالم، للتبرع بنسبة 1% من الرواتب لصالح الأعمال الخيرية في جمعية "كومون جول".

    وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن ماتا لم يتلق أي استجابة من لاعبي مانشستر يونايتد أو الدوري الإنجليزي في هذا الأمر، ولم يعلن أحد تبرعه بجزء بسيط من راتبه، رغم أن لاعبي البريميرليج الأعلى حصدًا للرواتب في الدوريات الخمس الأوروبية الكبرى.

    وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعب الوحيد الذي تبرع لماتا وسبق له اللعب في الدوري الإنجليزي هو سيرج جنابري لاعب أرسنال السابق، وهوفنهايم الألماني الحالي، علمًا بأنه معار من بايرن ميونيخ.

    أما اليوم، جورجيو كيلليني (يوفنتوس) وماتس هوميلز (بايرن ميونخ) وكاسبر شمايكل (ليستر سيتي) وشينجي كاجاوا (دورتموند) و برونو سالتور لاعب برايتون آند هو ألبيون، وألفي ماوسون (سوانزي سيتي)، وتشارلي دانييلز (بورنموث)، و نادي نوردشيلاند، بطل الدوري الدنماركي في عام 2012، وخوان ماتا نفسه. جميعهم انضموا لمشروع "كومون جول" (Common goal) التضامني، الذي يدعو عبره الإسباني خوان ماتا نجم مانشستر يونايتد أبرز الفاعلين في عالم الساحرة المستديرة للتبرع بـ1% من أجورهم لأهداف خيرية. وقد أطلقها في 2017، وجمع 1.4 مليون دولار حتى الآن. واصبح عدد المنضمين لمبادرته 100.

    آخرهما نجمتي أستراليا أفيفي لويك وأليكس تشيدياك. وكان ماتا سعيدا بانضمام اللاعبتين الأستراليتين، وهو ما يعني أن عدد الرجال والسيدات أصبح متساويا.

    وبجانب لويك وتشيدياك انضمت مجموعة من لاعبات منتخب كندا، بالإضافة إلى لاعبتي منتخب أمريكا ميجان رابينو وأليكس مورجان.

    وقالت لويك: "نشعر بالامتنان بأننا لاعبات كرة القدم ونستمتع بأفضلية الحصول على دخل جيد، أعتقد أن أي شخص يمكنه التبرع بنسبة 1% لأن هناك الكثير من الأشخاص في حاجة أكبر من أنفسنا".

    أما نجم بايرن ميونيخ الألماني ماتس هوميلز، العائد حديثا لصفوف ناديه السّابق بروسيا دورتموند فقد أدلى بتصريح نقلته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "هذه فرصة لكرة القدم لتطور عالمنا، وأحاول أن أكون جزءًا من هذا الأمر، أشعر بأنها مبادرة جيدة لأجل الاستثمار في اللعبة لتحقيق مكاسب أعمق وبقيمة أعلى".

    وتابع: "بنسبة 1% فقط من رواتبنا، يمكن أن نبني جسرًا بين كرة القدم وخدمة المجتمع في العالم أجمع".

    كما انضم لاعب مانشستر يونايتد السابق، إريك كانتونا لمبادرة "الهدف المشترك" التضامنية، التي أطلقها الإسباني خوان ماتا التي تشجع التبرع بـ1% من الأجر لقضايا خيرية.

    وسيقوم كانتونا (52 عاما) بدور موجه في المشروع لإلهام مزيد من اللاعبين والأشخاص المرتبطين بكرة القدم للانضمام للمبادرة. وفي العام الفائت قررت رابطة الصحافة الرياضية، في إقليم أستورياس الإسباني، منح خوان ماتا، نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، جائزة القيم الإنسانية.

    يذكر أن خوان ماتا ولد في 28 أبريل 1988، هو لاعب كرة قدم محترف يلعب في مركز الوسط المهاجم مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي منذ عام 2014. بعد أن لعب لصالح نادي تشيلسي الانكليزي و فالنسيا الإسباني وريال مدريد كاستيا.

    (المقال يعبر عن رأي صاحبه فقط)

    الكلمات الدلالية:
    مانشستر يونايتد, إسبانيا, إنجلترا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik