19:02 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    الجيش الليبي

    رئيس مجلس النواب الليبي: طلبنا مساعدة روسيا في تدريب أفراد قواتنا

    © AFP 2017/
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 8321

    حوار رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح

    قمتم مؤخرا بزيارة موسكو، وعمل العديد من اللقاءات مع المسؤولين الروس، ما هي أهم نتائج تلك الزيارة وهل تم تنفيذ أي من الاتفاقات التي تمت هناك؟

    توطيد العلاقات بين البلدين ودعم الشعب الليبي في محاربته للإرهاب والتأكيد على التواصل بين البرلمان الليبي ومجلس الدوما الروسي ودعم الشرعية المنتخبة من الشعب الليبي المتمثلة في مجلس النواب وتفعيل الاتفاقيات السابقة بين البلدين، وفعلا أرسلنا خطابا لمجلس الدوما لدعوة بعض أعضائه من لجنتي الدفاع والخارجية لزيارة ليبيا ونحن في انتظار هذه الزيارة.

    هل هناك زيارات أخرى قريبة إلى العاصمة موسكو؟

     نعم نحن نحرص على التواصل المستمر مع روسيا لموقفها الداعم للشرعية وعلى استعداد لإيفاد عدد من النواب لزيارة روسيا قريبا.

    هناك تحركات مصرية، وتونسية، وجزائرية، لجمع جميع الأطراف الليبية والوصول إلى حلول توافقية، ما رأيكم في تلك المحاولات، وهل تتوقعون نجاح هذه الجهود؟

     نعم نحن نؤيد مساعي أخوتنا من دول الجوار ونتوقع إذا منع التدخل الخارجي بفرض أشخاص معينين لحكم ليبيا وترك الشعب الليبي يختار من يحكمه بمساعدة دول الجوار والمجتمع الدولي فأن ذلك يؤدي إلى نجاح دول الجوار في حل الأزمة الليبية والوصول إلى وفاق حقيقي يرضي الشعب الليبي.

    كيف ترون الخروج من الأزمة الليبية التي فشلت كل المساعي في حلها، رأيك في أسباب فشل كل المساعي الدولية؟

     حل الازمة الليبية هو خروج المجلس الرئاسي المقترح بالأسماء الحالية  لان هذا المجلس فشل فشلا ذريعا  في ادارة البلاد بسبب عدم  قدرتهم على الاتفاق فيما بينهم  وعجزهم عن بسط السيطرة على العاصمة  بالإضافة لرفض معظم الشعب الليبي لهذا المجلس  لانهم يرون انه مفروض من الخارج  كما ان الاتفاق السياسي  لم يضمن في الاعلان الدستوري حتى تكون له قيمة قانونية  وانما اعتماد مجلس النواب له في يناير 2016م كان مشروط  بإلغاء المادة 8 وحيث انها لم تلغى فأن  هذا الاعتماد  المبدئي كان لم يكن  بالإضافة  إلى أن الحكومة  رفضت مرتين من مجلس النواب  فلا يجوز إعادة عرضها مرة أخرى طبقا للقانون الليبي وللأسف فهي تعمل الأن وتتعاون معها بعض الدول رغم عدم حصولها على الثقة وكذلك عدم اداء اليمين الدستورية  وايضا وبل حكمت المحاكم الليبية القضائية  بعدم شرعيتها وبطلان ما اصدرته من قرارات.

    تحدث المتحدث الرسمي للقوات المسلحة الليبية أكثر من مرة عن تحرك الجيش باتجاه الغرب ، هل هناك احتمال صدام بين الجيش الليبي والقوات المسيطرة على الغرب الليبي وخاصة العاصمة طرابلس ؟

    ارتكبت جرائم كثيرة بالعاصمة طرابلس — اغتصاب وسرقة وخطف واغتيالات  وهذا نتيجة سيطرة المليشيات الارهابية المسلحة على هذه العاصمة تبذل كل المحاولات لفرض الامن بها دون تدخل من الجيش  ولكن اذا دعي الامر  لتدخل الجيش  سيكون لإخراج  هذه الجماعات الخارجة عن القانون وتسليم السلطة المدنية المنتخبة.

    هل طلبت اي من المساعدات من الحكومة الروسية لمساعدة ليبيا في حربها ضد تنظيم الدولة الاسلامية 'داعش' ؟ وما طبيعة تلك المساعدات ؟

    طلبنا مساعدة الحكومة الروسية  في تدريب افراد القوات المسلحة  وإصلاح المعدات العسكرية بواسطة الخبراء الروس لان معظم ضباطنا تدربوا وتعلموا في روسيا وعدد منهم يتقن اللغة الروسية ويجيد استعمال الأسلحة الروسية ووعدوا بمساعدتنا في محاربة الارهاب.

    وصل عدد من الجرحى من الجيش الليبي الى موسكو كدفعة أولى لتلقي العلاج ، هل من دفعات اخرى ، وكيف كان الاتفاق بين الجانبين حول هذا الموضوع ومن يتحمل تكلفة العلاج ؟

    نعم استعدت حكومة روسيا الصديقة لعلاج الجرحى وفعلا اوفت ما وعدت به اذا احتجنا لإرسال دفعة اخرى من الجرحى لروسيا فهم على استعداد لتقديم هذا العون الانساني.

    ماذا عن تنفيذ عقود التسليح التي تمت ما بين الجانب الروسي ونظام القذافي وهل هناك حديث عن تسليم هذه الصفقات الى الجيش الليبي ؟

    ستشكل لجان لمراجعة ومتابعة تنفيذ عقود التسليح التي تمت بين الجانب الروسي ونظام القذافي وسيتم تنفيذا بحسن نية من الطرفين.

    هناك رفض دائم منكم لتصريحات مبعوث الامم المتحدة الى ليبيا مارتن كوبلر واتهامه دائماً بالانحياز لأطراف دون اخرى ؟ هل تعين المبعوث الاممي الجديد المقترح سوف يساهم إيجابيا في الوصول الى حلول توافقية ليبية ؟

    أي مندوب يكون محايدا ويعرف خصوصية الشعب  الليبي  ويسعى بحسن نية  لحل المشكلة بين الاخوة المتنازعين سيوفق  في حل الازمة باحترام الدستور والقانون وارادة الشعب الليبي.

    المحاولة الاخيرة للاستيلاء على منطقة الهلال النفطي من شأنها التأثير سلبيا على الدخل الرئيسي للشعب الليبي ، كيف ترون المرحلةً القادمة ؟ والى أين وصل تقدم الجيش الليبي ؟

    عندما اعلن رئيس مؤسسة النفط ان الجماعة الارهابية التي كانت مسيطرة على حقول النفط والموانئ النفطية  تسبب في خسارة تزيد عن 100 مليار دولار تدخل الجيش واخرجهم من الهلال النفطي حقولا وموانئ وسلمها للمؤسسة الوطنية للنفط الموحدة التي يرأسها السيد صنع الله  وتم استمرار تصدير النفط ووصل الى تصدير 700 الف برميل يوميا وفي طريقه للزيادة  وايراده يذهب الى مصرف ليبيا المركزي بطرابلس  فلا يوجد مبرر لغزو الحقول والموانئ النفطية من جديد ولكن بعض من قادة القاعدة والاخوان والدواعش المعروفين بالاسم والفعل هاجموا الهلال النفطي  من اجل تسيطر "داعش" والقاعدة  على الثورة الليبية وتسخيرها للعمليات الارهابية في ليبيا وخارجها  ولكن الشعب الليبي والجيش لم ولن يسمحوا لهم بذلك.وأن الجيش الليبي اقترب من طرد الجماعات الإرهابية وإرجاع الحقول إلى سيطرة القوات المسلحة الليبية ، وإن ما يحدث في الحقول والموانئ النفطية الليبية مخطط مدبر لإفشال مساعي دول الجوار إلى حلول حاسمة للصراعات في ليبيا.

    أجرى الحوار: تهاني مهران

    انظر أيضا:

    الجيش الليبي يبدأ عملية اقتحام ميناء رأس لانوف
    الجيش الليبي لـ "سبوتنيك": لا تعاقد أو تواجد لعناصر أمن روسية شرق ليبيا
    الجيش الليبي يقصف مواقع في "الهلال النفطي"
    الكلمات الدلالية:
    تسليح الجيش الليبي, ليبيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik