17:04 25 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    محرر سبوتنيك مع المطرب السعودي أحمد غزالة

    المطرب السعودي أحمد غزالة لـ "سبوتنيك": المملكة ستشهد انفتاحا كبيرا على الفن في المرحلة المقبلة

    © Photo / khaled refky
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    يؤمن بأن الغناء رسالة ثقافية عابرة للحدود، في وقت أصبح الابتذال ظاهرة في العالم العربي. كون فرقته منذ خمسة عشر عاما بعد أن حصل على المركز الثاني في مسابقة "نجم الخليج" أكبر مسابقات الغناء العربية.كأي فنان عربي يرى أن انطلاقته الكبرى لن تكون إلا من القاهرة، مثله الأعلى محمد عبده وطلال مداح.شارك في العديد من المهرجانات والحفلات في الدول العربية.

    "سبوتنيك" التقت المطرب السعودي "أحمد غزالة" مؤسس فرقة أبو غزالة للفنون الشعبية، وطرحت عليه مجموعة من الأسئلة عن الفرقة وظروف تكوينها، وكذلك وضع الفن في المملكة ومستقبله..

    سبوتنيك: كيف بدأت فرقة أحمد غزالة للفنون الشعبية؟
    الفرقة تم تأسيسها منذ فترة طويلة في المملكة العربية السعودية، وبدأت بإحياء الأعراس "الأفراح"، وشاركت في العديد من المناسبات الثقافية العربية وفي بعض الدول الغربية، وكان آخر تلك المشاركات في معرض القاهرة الدولي للكتاب، وهى المرة الأولي التي تضيف فيها الملحقية الثقافية نشاط الفنون الشعبية.

    سبوتنيك: هل تتبع الفرقة هيئة ثقافية حكومية.. أم أنها فرقة خاصة؟
    فرقة غزالة تم تأسيسها والصرف عليها بعيداً عن أي من الجهات الحكومية، فأحمد غزالة هو مطرب الفرقة وأيضاً رئيس الفرقة.

    سبوتنيك: ما الذي دفعك لتأسيس الفرقة في وقت كانت نظرة السعوديين للغناء مختلفة عن الآن؟

    أنا أقوم بالغناء منذ 15 عاماً، وفكرت في تأسيس الفرقة لإحياء المناسبات الشعبية والوطنية ووفقاً للطابع السائد في المملكة، وشاركت في الكثير من برامج الغناء العربي، منها برنامج "نجم الخليج"، وحصلت على المركز الثاني على مستوى دول الخليج، وربما كان هذا هو السبب الذي جعلني أقرر بعدها تكوين "فرقة أحمد غزالة للفنون الشعبية"، ومنذ التأسيس انطلقت الفرقة خليجياً وعربياً.

    سبوتنيك: ما هى الدول التي زارتها فرقة  أحمد غزالة؟

    زارت الفرقة العديد من الدول العربية والخليجية، منها الكويت والإمارات ومعظم دول الخليج، وكانت مشاركتنا الأخيرة في مصر، وهى المرة الثانية للفرقة في القاهرة  بعد مشاركتنا من قبل في الأوبرا.

    سبوتنيك:  دائماً ما ترتبط القاهرة المصرية بانطلاقة أي مشروع فني وبشكل خاص في الغناء.. ما الذي تنتظره من القاهرة؟

    تربطني علاقة وثيقة باستاذي الفنان محمد عبده، والفنان عباد الجوهر، وقد قال لي الفنان محمد عبده ذات مرة "من لم يغن في مصر.. كأنه لم يغن أبداً"، فمصر معروفة منذ عشرات السنين بالنسبة للفنانين والمبدعين العرب، وهي إنطلاقة لأي فنان في الوطن العربي.

    المطرب السعودي أحمد غزالة من أعضاء فرقته
    © Photo / khaled refky
    المطرب السعودي أحمد غزالة من أعضاء فرقته

    سبوتنيك: من هو قدوتك أو مثلك الأعلي في الوسط الغنائي العربي؟

    أنا أقتدي بالفنان الراحل طلال مداح، والفنان المبدع محمد عبده وهذا بالنسبة للجانب الخليجي، أما بالنسبة للجانب المصري فأنا أعشق الغناء للفنان الراحل عبد الحليم حافظ "العندليب"، وقد غنيت كثيراً له، فهو فنان سيظل في ذاكرة المستمع العربي لسنوات وأجيال قادمة.

    سبوتنيك:  يمر أي عمل بمراحل  تكوين، ما هى المراحل التي مرت بها فرقة غزالة؟

    أولاً، كما قلت اقترن اسم الفرقة باسمي فأصبحت تعرف بفرقة "أحمد غزالة"، أما عملية التكوين فقد كانت عقب شهرتي في  أحد البرامج الخليجية، فقررت تأسيس الفرقة الخاصة بي.

    سبوتنيك: بعد مجيئك لمصر.. هل هناك مشاريع جديدة أو عروض للفرقة؟

    لو جاءني أي عرض من أي جهة  فهو مرحب به، وهناك أكثر من عرض تقدم لنا، وسوف نستقر بالقاهرة لفترة ليست بالطويلة لحين معرفة الأوضاع وعمل الترتيبات اللازمة في حال استقرار الفرقة بمصر للعمل، وهناك مهرجان سيقام قريباً في الأوبرا المصرية وسنشارك فيه.

    سبوتنيك: هل كل أعضاء فرقتك من السعودية وأين يقع مقر الفرقة بالمملكة؟

    نعم كل أعضاء الفرقة سعوديين، ومقرنا في مدينة جدة، ولا يعني مقرنا في جدة أنها تختلف عن بقية المناطق، فالفرقة الخاصة بنا تخاطب قسم الرجال وتقوم بإحياء الأعراس والمناسبات الشعبية في أي مكان وهذا اللون موجود في مناطق كثيرة من المملكة العربية السعودية.

    المطرب السعودي أحمد غزالة
    © Photo / khaled refky
    المطرب السعودي أحمد غزالة

    سبوتنيك: القرارات الأخيرة بحق المرأة في المملكة.. هل ستؤثر على الفن مستقبلاً؟

    بكل تأكيد ستكون الأمور أفضل كثيراً من السابق، وسيكون هناك نوع من الانفتاحية والأريحية في إقامة المهرجانات الفنية واستقطاب نجوم من الخارج وأيضاً إقامة الحفلات، فهذا الأمر سيحدث نوع من التعاون الفني الكبير ما بين الوطن العربي والمملكة العربية السعودية، وتبادل الثقافات، والغناء هو أحد أنواع الثقافة، فعندما أغني اللون السعودي وأقدمه للشعب المصري وكذلك اللون المصري للشعب السعودي، فهذا بكل تأكيد تبادل ثقافات.

    سبوتنيك: السعودية من الدول العربية المحافظة… ما مدى تقبل القاعدة الجماهيرية لما تقومون به؟

    سنخرج بعيداً عن الحلال والحرام فهذا أمر لا أستطيع أنا الحديث فيه، وبالنسبة لقبول الناس للفن، هناك تجاوب نوعاً ما، حيث أن السعوديين سيجدون الفن قريب بدلا من السفر والذهاب إلى أماكن بعيدة وحضور الحفلات الخارجية، ومن وجهة نظري الشخصية هذا شيء جيد.

    سبوتنيك: هل ستغير لونك الغنائي الحالي… لتغني للحب والغرام؟

    بالفعل تغنيت بهذا النوع من الغناء في عدد كبير من الحفلات، ففي حفلات أعراس وأعياد ميلاد أو مهرجانات خارجية، فكل حفلة كانت تتطلب تنويع ما بين التراثي والشعبي والرومانسي. 
    سبوتنيك: ما رأيك في حال الغناء الآن؟ 

    للأسف هناك كلمات وألحان بها نوع من الهبوط الغريب الذي لا يتناسب لا مع الأغنية بصفة عامة ولا مع المجتمعات العربية، وبكل أسف تلك الكلمات والألحان تؤسس لثقافة هابطة بين الأجيال.

    سبوتنيك: لو أغلقت كل الطرق أمامك ولم يكن أمامك سوى هذا اللون من الغناء… فماذا ستفعل؟

    سوف أعتزل الغناء وأقوم بفتح محل أفضل من ذلك  

    سبوتنيك: ما هى طموحات الفنان السعودي أحمد غزالة؟

    طموحاتي هى توصيل رسالة وثقافة إلى جميع الشعوب العربية.   

    حوار: أحمد عبد الوهاب 

    انظر أيضا:

    أول حوار لجبران باسيل بعد التسريبات: خيارات "حزب الله" لا تخدم لبنان
    حوار خاص مع المستشرق الروسي أليكسي فاسيليف وكيف يرى العالم العربي حاليا
    حوار خاص مع المستشرق الروسي أليكسي فاسيليف لاستعراض كتابه "من لينين إلى بوتين... روسيا في الشرق الأوسط والأدنى"
    حوار خاص لـ"سبوتنيك" مع مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا
    حوار خاص لـ"سبوتنيك" مع وزير النقل السوري حول التطورات التي شهدها القطاع خلال عام 2017
    حوار خاص لـ"سبوتنيك" مع السفير العراقي في القاهرة
    في حوار مع "سبوتنيك"...مدير هيئة الاتصالات الإماراتية يعلق على أول هاتف ذكي مصري
    الكلمات الدلالية:
    تراث سعودي, معرض الكتاب, أخبار معرض القاهرة الدولي للكتاب, مهرجان, حفلة غنائية, الغناء في السعودية, الفن في السعودية, أخبار السعودية اليوم, أخبار السعودية, الدمام, جدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik