Widgets Magazine
15:36 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في تونس

    وزيرة المرأة التونسية بعد جدل المواريث: لقد خلقنا الله على أساس المساواة

    © Sputnik . Mohamed Hemeda
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في تونس، إن بلادها حققت نقلة كبيرة في مسألة المساواة وحقوق المرأة.

    وأضافت الوزيرة في حوارها لـ"سبوتنيك"، أن تونس تصنف ضمن 19 دولة على مستوى العالم، وأنها أصدرت قانونا شاملا للقضاء على العنف ضد المرأة، والأولى عربيا وأفريقيا على مستوى مناهضة العنف ضد المرأة، كما تحتل المرتبة الأولى عربيا ضمن قائمة دول المنطقة الأكثر مساواة بين الرجال والنساء، حسب مؤشر الفوارق بين الجنسين الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في ديسمبر 2018، إلى نص الحوار..

    هل اقتربت تونس من تفعيل المساواة التامة على أرض الواقع؟ 

    تونس تبقى وفية لتاريخها وتطور العقلية المراعية لحقوق المرأة والمساواة، انطلاقا من عهد قرطاج مرورا بأروى القيروانية، وفاطمة الفهرية والزعيم الحبيب بورقيبة إلى الآن، وهو الخط الذي يمتد لآلاف السنوات، ويؤمن بالمساواة التي يجب أن تكون متحققة على الأرض، وقد خلقنا الله على أساس المساواة، إلا أن عامل الثقافة هو الذي يفرق بين المرأة والرجل.

    هل توجهت أنظار العالم إلى تونس باعتبارها رائدة في حقوق المرأة في الوقت الراهن؟

    العالم أو بعضه قد ينظر إلى تونس بأنها لها خصوصيتها، إلا أن النظرة العامة لم تتغير، وهناك الكثير من الدعم المقدم لتونس ، كما أن تصنيفها ضمن  19 دولة رائدة في حقوق المرأة على المستوى العالمي يعد خطوة إيجابية، بعد تقدمها في مواجهة العنف ضد المرأة، كما أن المبادرات التي تقدم بها الرئيس التونسي من أهم المبادرات، فهي تمكن المجتمع من الحركة الفكرية، وتنصهر ضمن التمشي الديمقراطي الذي تسير عليه تونس.

    كيف استقبل المجتمع التونسي مسألة المساواة؟

    المساواة في تونس ليست بجديدة، خاصة أن الطاهر الحداد تطرق للقضية في كتابه "امرأتنا في الشريعة والمجتمع عام 1934، والقول الفيصل في هذا الأمر سيكون لمجلس نواب الشعب، هو الذي سيقرر أو يعدل أو ينقح ما تقدم به الرئيس واللجنة.

    ما الذي تحقق العام الماضي بشأن مواجهة العنف ضد المرأة؟

    نحن بصدد الانتهاء من التقرير الوطني حول ظاهرة العنف ضد المرأة، ونؤكد على أننا حين وضعنا القانون في العام 2017، رافقته بعض الآليات، منها الخط الأخضر لتلقي المكالمات الهاتفية والشكاوى، ومراكز الإيواء للنساء المعنفات، وتأهيلهن وتأهيل الأزواج أيضا، حتى تعود الأسرة بشكل كامل لطبيعتها، كما نرافق النساء بعد عودتهن إلى المنزل، ونقدم لهن القروض دون فوائد، حتى نساعد الأسرة على الاستقرار المعيشي.

    ما الجديد في دورة المنتدى الاقتصادي للمرأة ها العام؟

    ويعقد المنتدى الاقتصادي للمرأة في دورته الـ 22، تحت شعار "دور تونس كمحور ثقافي سياحي وتجاري لبلدان أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا: الاستثمار في المرأة ومن أجلها لتكريس النوع الاجتماعي"، وتحت  إشراف رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، يومي 23 ،24 يناير/ كانون الأول 2019، وينتظم المنتدى بالتعاون بين وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، وسفارة الهند بتونس، ومنظمة "All Ladies League" التي تعد أكبر غرفة نسائية في العالم، تضم أكثر من 800 تمثيليّة، وأكثر من 100 ألف عضو في 150 دولة، كما تعتبر هذه المنظمة من أكبر الشبكات النسائية، التي تعمل على دعم تمكين المرأة التونسية والعربية، وتشجيعها على الخلق والإبداع، والانفتاح على التبادل الاقتصادي والثقافي والتجاري والسياحي.  

     ما هي أهداف الدورة الحالية؟

    تهدف هذه التظاهرة الدولية الهامة إلى تدعيم الحوار، وإرساء علاقات تبادل بين النساء في جميع المجالات، ووضع أسس شبكات نسائية حول العالم من أجل خلق فرص استثمار، وتدعيم تأثير المرأة في المجتمعات.

    وما هي أهم المحاور التي يتضمنها المنتدى؟

    سيتناول المنتدى عدة محاور، ترتكز بالأساس على مكانة المرأة في التنمية الاقتصادية، وتعزيز قدرات النساء ودعم الجانب القيادي للمرأة، الوقوف على أهم التوجهات الاستراتيجية والبرامج المستقبليّة في مجال تمكين المرأة، تشجيع السياسات التي من شأنها أن تدعم التوازن بين الحياة المهنية والحياة الأسرية، إرساء ثقافة المرأة والإبداع وتدعيم المرأة في مواقع صنع القرار.

     ما هي المخرجات المنتظرة من عقد المنتدى؟

    من المنتظر أن يتمخض عن المنتدى خطة عمل، تضع أولويات المرحلة المقبلة في مجال التعاون من أجل التمكين الاقتصادي للمرأة، سواء من خلال علاقات شراكة اقتصادية، أو مشاريع مشتركة، أو تبادل زيارات أو إمضاء اتفاقيات شراكة.

     كم عدد المشاركين والمشاركات في المنتدى؟

    سيشهد المنتدى مشاركة نحو 200 شخصية نسائية ناشطة في عدة مجالات، سياسية واقتصادية وثقافية وبحثية من جنسيات مختلفة، إلى جانب خبراء رفيعي المستوى، وممثلين عن الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا، ووكالات منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، ومنظمة المرأة العربية، والاتحاد الإفريقي واتحاد المغرب العربي، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، بالإضافة إلى ممثلين عن الهياكل الحكومية المتدخلة، والمنظمات الوطنية، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص ووسائل الإعلام.

    ما الذي ترتب على الخطوات التونسية نحو المساواة؟

    تصنف ضمن 19 دولة على مستوى العالم، التي أصدرت قانونا شاملا للقضاء على العنف ضد المرأة، والأولى عربيا وأفريقيا على مستوى مناهضة العنف ضد المرأة، كما تحتل المرتبة الأولى عربيا ضمن قائمة دول المنطقة الأكثر مساواة بين الرجال والنساء، حسب مؤشر الفوارق بين الجنسين الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في ديسمبر 2018.

    يُذكر أنه تمّ اختيار تونس عاصمة للمرأة العربية للفترة 2018-2019 من طرف جامعة الدول العربية، خلال الدورة37  للجنة المرأة العربية، وتترأس بلادنا المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية (مارس 2018-مارس 2019)، كما ستكون تونس خلال سنة 2019 عاصمة دولية لتكافؤ الفرص بين الجنسين.

    أجرى الحوار: محمد حميدة

    انظر أيضا:

    إرهابيان يفجران نفسيهما في تونس أثناء محاصرة قوات الأمن لهما
    الجار الله يفجر مفاجأة... سوريا تحضر القمة العربية المقبلة في تونس
    خبراء ومسؤولون: سوريا تعود إلى الجامعة العربية وتحضر قمة تونس
    مع دعوته لـ"الاعتراف بالذنب"... صهر "بن علي" يعود للواجهة السياسية في تونس
    بعد توقف 8 سنوات... أول رحلة جوية مباشرة من سوريا إلى تونس
    توسع الاحتجاجات في تونس إلى جنوب شرقي البلاد
    احتجاجات على خلفية وفاة مصور تلفزيوني جنوبي تونس
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة التونسية, نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في تونس, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik